00
إكسبو 2020 دبي اليوم

إماراتيتان تقودان «بوينغ» و«إيرباص»

ت + ت - الحجم الطبيعي

في مجال الطيران، لا يكفي أن تكون محباً لعملك أو مؤهلاً وفق أعلى وأرقى المستويات الأكاديمية والتدريبية، بل يجب أن يكون لديك دافع قوي، يجعلك تتمسك بكل فرصة تقود إلى التطور والتقدم، وهو ما تمتلكه كل من بخيتة المهيري وعلياء المهيري (23 عاماً)، اللتين تمثلان وطنهما حول العالم عبر طيران الإمارات، وعلى متن «بوينغ» و«إيرباص»، دوافع عززت لديهما الرغبة بالتفرد في مجال قلما نجد فيه عنصراً نسائياً قادراً على تحمل مسؤولية لقب «ضابط أول طيار».

بخيتة رهان والدتها وأملها الكبير بعد وفاة والدها، وعلياء أرادت إثبات نفسها أمام 6 أشقاء مبدعين، وأب من الصعب أن يثير إعجابه أحد. بخيتة كانت عند حسن ظن والدتها، وتفوقت على نفسها، وقادت طائرة «بوينغ»، أما علياء فاستحقت بجدارة تصفيق عائلتها، ورفع القبعة تقديراً لاجتهادها، وانطلقت نحو «إيرباص» بثقة.

تقول بخيتة المهيري لـ «البيان»: «أستمد قوتي من والدتي، التي لطالما كانت تعدني شمعتها التي لا تنطفئ في الحياة بعد وفاة والدي، والتي شجعتني على الانضمام لعائلة أكبر، هي «طيران الإمارات» منذ أربع سنوات دون تردد».

أما علياء فقالت: «نشأت في كنف أسرة محفزة، وتخصصت في الهندسة الكيميائية، ثم قادني شغفي للانخراط في برنامج التدريب لدى طيران الإمارات، والعمل في مجال الطيران، وودعت عائلتي وتدربت نحو ثلاث سنوات بين بريطانيا وأميركا».

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

طباعة Email