00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«إرثي» يروّج في لندن إبداعات التراث الإماراتي

■ أميرة بن كرم خلال كلمتها في إحدى ورشات عمل «أزيامي» في لندن

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم مجلس «إرثي» للحرف التقليدية المعاصرة التابع لـ«مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة» زيارة لوفد تجاري إلى العاصمة البريطانية لندن للتعريف بالقدرات المتميزة التي تتمتع بها المرأة الإماراتية في مجال الحرف التقليدية وتصميم الأزياء وإبراز الجهود التي يقوم بها المجلس لدعم الحرفيات الإماراتيات.

وأسهمت الزيارة في تسليط مزيد من الضوء على إبداعات الإماراتيات العاملات في الحرف اليدوية التقليدية وتصميم الأزياء والتي يتم حالياً دمجها في بعض علامات الأزياء البريطانية تمهيداً للتعاون مع المزيد من العلامات التجارية الرائدة عالمياً في صناعة منتجات الموضة.

وأعربت أميرة بن كرم نائب رئيس مؤسسة «نماء» رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة عن سعادتها بالنتائج التي حققتها هذه الزيارة، مؤكدة أن مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة التي تشكل منتدى لسيدات ورائدات الأعمال تعمل من خلال مجلس «إرثي» وغيره من المجالس والمبادرات التابعة لها على الارتقاء بالمرأة الإماراتية وتنمية مهاراتها وقدراتها وتقديم الدعم اللازم لها من أجل الاستفادة من مواهبها والانطلاق إلى العالمية في مختلف قطاعات الأعمال.

علاقات

وقالت بن كرم إن مجلس «إرثي» يتمتع بعلاقة قوية مع العديد من مؤسسات الأعمال والعلامات التجارية والمتاجر الراقية في بريطانيا من خلال العديد من الشراكات الناجحة التي أسهمت في الآونة الأخيرة في مشاركة 8 طلاب موهوبين من الإمارات في مجال تصميم الأزياء ضمن برنامج تعليمي مخصص لدعم مهاراتهم في هذا المجال إضافة إلى طرح حقائب نسائية راقية تتضمن تصاميم تجمع بين فن التلي الإماراتي والعراقة الإنجليزية، بالتعاون مع «آسبري لندن».

وأضافت: «نعمل على توسيع شراكاتنا وعلاقات التعاون التي تربطنا مع الهيئات والمؤسسات المحلية والعالمية الشهيرة».

وشهدت الزيارة إطلاق طقم أكواب شاي «غرزة تلو الأخرى» وهو من تصميم الشيخة هند ماجد القاسمي مؤسس مشروع «تصميم هند» «Designed by Hind» والتي استوحته من نماذج التلي والضفائر المجدولة ما جعلها عملاً فنياً متفرداً جمع بين التراث الإماراتي والأصالة الإنجليزية في كوب من الشاي الذي يثير إعجاب عشاق اقتناء المنتجات الراقية المشبعة بروح العراقة والتراث.

جذب الانتباه

استطاع وفد مجلس «إرثي» خلال زيارته للمملكة المتحدة جذب الانتباه إلى بعض الجوانب المعاصرة التي يتميز بها التراث والثقافة الإماراتية من خلال برنامج «أزيامي» التدريبي لرواد الأعمال.

طباعة Email