العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    فراس سعيد ضابط غير تقليدي في «شطرنج»

    فراس سعيد في أحد مشاهد «شطرنج» - من المصدر

    ممثلٌ من أصل سوري، يمتلك جنسية أرجنتينية ويعيش في مصر بعد رحلة طويلة من الحياة في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وعدد من دول أميركا اللاتينية. يتحدث 6 لغات ودرس الهندسة المعمارية وعمل بها ولم يكتفِ بذلك؛ بل برع في هندسة الديكور، إنه الفنان فراس سعيد، الذي لا يحتوي قاموسه كلمة الفشل ومرادفاتها، وهذا ما أثبتته السنوات القليلة الماضية بعد توجهه إلى التمثيل، ليتمكن من النجاح فيه خلال وقت قصير جداً.

    أخيراً أطل فراس سعيد في الجزء الثالث من مسلسل «شطرنج»، حيث أكد في حواره مع «البيان» أنه يحضّر حالياً لمشروعين سينمائيين جديدين، أحدهما مع الفنانة غادة عبد الرازق، مبيناً أنه حرص على تقديم صورة جديدة لشخصية الضابط في «شطرنج»

    في عملك الأخير «شطرنج» الذي قدمت فيه شخصية الضابط «خالد الزيني»، البعض انتقد ملابسك فيه، وقالوا إنها لم تكن مناسبة لطبيعة الشخصية. فما هو ردك؟

    عندما أقدمتُ على تقديم هذه الشخصية، وهي الأولى من نوعها في مشواري الفني، حرصت على تقديم شخصية الضابط بطريقة مختلفة من حيث الشكل والمضمون، بحيث يختلف عن صورة الضابط النمطية التي اعتدنا عليها في الأعمال الفنية.

     فهو ضابط ميداني مسؤول عن جرائم مكافحة المخدرات، أي طبيعة عمله تحتم عليه ألا يكون في الشكل المعتاد للضابط، وحاولتُ أن أجعل لكل تصرفاته مبررات منطقية، ومنها عصبيته المفرطة الناتجة عن إقلاعه عن التدخين ومحاولته الدائمة الابتعاد عن هذه العادة، وهي تفاصيل حاولت التركيز عليها لأقدم شيئاً مختلفاً بعيداً عن النمطية المعتادة.

    إلى أي حد شكل وجود الفنانة وفاء عامر، وهي زوجة المنتج محمد فوزي، في هذا العمل قلقاً بالنسبة لك، وهل فكرت بأن ذلك سيأتي على حساب بقية شخصيات العمل، ومنها شخصيتك؟

    «هل وفاء عامر تعمل لأن زوجها المنتج؟»، بمعنى: بعيداً عن المنتج محمد فوزي، هل نشاهد أعمالاً أخرى لوفاء؟ بالتأكيد أننا لن نتمكن من إحصاء أعمالها، وآخرها فيلم «الليلة الكبيرة» من إنتاج أحمد السبكي، وأكثر من تجربة أخرى مع المخرج خالد يوسف، وهل إذا عرض عليّ العمل مع وفاء من إنتاج شركة أخرى لن أوافق عليه؟ بالطبع لا؛ إذاً من أين سيأتيني القلق؟ بتقديري أن وفاء شكلت إضافة كبيرة إلى العمل، فضلاً عن أنني لم أعمل حتى الآن مع أي فنان، إلا وألحظ أن الأولوية لديه هي جودة العمل وليس جودة شخصيته فقط، وهو ما لمسته من وفاء أيضاً، فهي ممثلة جيدة للغاية، وأي مخرج يتمنى أن يدير ممثلة بهذه القدرة والموهبة.

    رغم كثرة تجاربك الدرامية لم نشاهد لك سوى أعمال سينمائية قليلة؟

    هذا حقيقي، فتركيزي لم يكن منصباً على السينما، وأنا أعمل حالياً على ذلك وأحضر لمشروعين سينمائيين، أحدهما بعنوان «داخل نطاق الخدمة» مع الفنانة غادة عبد الرازق.

    أمنية

    أشار الفنان فراس سعيد أنه طالما تمنى العمل مع الممثل الراحل عمر الشريف والراحل خالد صالح والراحل نور الشريف، وقال: «هناك بعض الفنانين الوقوف أمامهم فيه متعة، لأنهم يساندون الممثل ويساعدونه ويخرجون منه أشياء كثيرة لا تتخيل أن تخرج منه».

    طباعة Email