العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أطفال «مدهش» إطفائيون

    يواصل عالم مدهش اطلاق الفعاليات المخصصة للأطفال، ففي كل خطوة مغامرة، ومفاجأة جديدة، كالرسم على الوجوه، فهم يمرحون ويتراقصون مع صديقهم »مدهش« وعلى وجوههم أشكال مفضلة لديهم تميزهم وتشير إلى تعلقهم بهذه الأشكال والرسوم ببراءة، وتجعل من متعتهم مضاعفة في هذا الحدث المصمم لفرحهم وسعادتهم..

    كما استضاف عالم مدهش، أعضاء برنامج الدورة الصيفية الرابعة للإطفائي الصغير، الذي تنظمه إدارة الحماية المدنية في الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي، حيث قام الصغار بجولة للمرح داخل الفعاليات، وقضاء يوم ممتع بين الألعاب التي يصل عددها إلى حوالي المائة هذا العام، وجاءت هذه الزيارة بالتنسيق بين الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي..

    والجهة المنظمة لفعاليات عالم مدهش، مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، لتعريف الأطفال بهذا الحدث الصيفي الترفيهي الأشهر في المنطقة. وتم تنظيم هذه الزيارة ضمن البرنامج المحدد لدورتهم الصيفية التي تشتمل على زيارة المناطق الأشهر في إمارة دبي، وتعلم أشياء جديدة بالترفيه واللعب، وتمكين المشاركين من مهارات مختلفة، وتفريغ طاقاتهم في ممارسة نشاطات مفيدة للذهن والجسد.

    وشهدت جولة أعضاء برنامج الدورة الصيفية الرابعة للإطفائي الصغير الكثير من المفاجآت السعيدة للمشاركين من الأطفال الذين قضوا يوماً مرحاً في فعاليات عالم مدهش، واستمتعوا بالألعاب المتوافرة بين القاعات، وببرنامج ترفيهي حافل أعد خصيصاً لزيارتهم.

    ألوان زاهية

    وفي مجال فعاليات عالم مدهش للأطفال بالرسم على وجوه الصغار، يستسلم الأطفال لأصابع الرسام وهي تتحرك لتشكل على وجوههم الفراشات، والنجوم، والرموز الكرتونية، وغيرها من الرسوم التي يطلبونها خصيصاً لترافقهم خلال زيارتهم لفعاليات المرح، ثم ينطلقون بين الألعاب ليعيشوا أجمل اللحظات.

    وبينما تزهو وجوه الأطفال بهذه الرسوم المتنوعة، تبقى عدسات الهواتف الذكية، والكاميرات بين يدي الوالدين تلتقط الصور لشخصية جديدة اختار الطفل أن يتقمصها، ويضع رموزها على وجهه ليلفت بها أنظار من حوله، ويفخر بها في اليوم التالي أمام أصدقائه.

    الأطفال يحضرون إلى أركان الرسم على الوجوه بأفكار غريبة وطلبات خاصة كي يشبعوا رغباتهم من وضع شكل معين في ذهنهم والتباهي بالتجوال معه بين الألعاب، ومساحات الترفيه المنتشرة على مدى 34 ألف متر مربع داخل مركز دبي التجاري العالمي.

    وتصف إحدى العاملات في ركن الرسم على الوجوه طبيعة التعامل مع الأطفال يومياً بأنها تحدٍ جديد، فهذا العمل يتطلب منها تلبية رغبة الطفل في رسم ما يريده هو بالتحديد، وفي بعض الأحيان يقوم الطفل بالتعبير عن عدم رضاه فتعاود الرسامة العمل على تكوين الشكل المطلوب حتى يفرح الطفل وتدخل السعادة إلى قلبه.

    الذهب والمجوهرات

    على صعيد آخر تُساهم »مفاجآت صيف دبي«، الحدث الصيفي الأطول استمرارية والأكثر شهرة بالمنطقة، والذي تنظمه مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، إحدى مؤسسات دائرة السياحة والتسويق التجاري للعام التاسع عشر على التوالي، في تنشيط تجارة البيع بالتجزئة وتعزيز مختلف القطاعات الاقتصادية في الإمارة، كما تواصل المفاجآت تعزيز قطاع الذهب والمجوهرات الذي يعتبر أحد أبرز مكوّنات قطاع التجزئة.

    وأكد مسؤولون في قطاع الذهب والمجوهرات الدور الكبير الذي تؤديه »مفاجآت صيف دبي« في زيادة عدد الزوار إلى الإمارة خلال فترة الصيف، وتنشيط حركة بيع المشغولات الذهبية والمجوهرات سواء للاستخدام الشخصي أو لتقديمها هدايا في المناسبات المتعددة.

    طباعة Email