00
إكسبو 2020 دبي اليوم

النهر الأصفر و أسطورة «الفيضان العظيم»

ت + ت - الحجم الطبيعي

يقول علماء إن العثور على حطام هياكل عظمية لأطفال في مجرى النهر الأصفر بالصين يشير إلى حدوث هزة أرضية وفيضان هائل قبل أربعة آلاف عام، ما قد يكون السبب في «الفيضان العظيم» الذي يقال إنه وقع في فجر الحضارة الصينية، وعثر فريق يقوده علماء صينيون على آثار انهيار أرضي في منطقة واسعة نجم عن زلزال ، بما يكفي لسد مجرى النهرعند إقليم تشينغهاي على مقربة من التبت، وأظهرت الرواسب الموغلة في القدم أن مياه النهر المتجمعة شكلت بحيرة عظيمة على مدى عدة أشهر دمرت السد في النهاية، وأطلقت تياراً مائياً بالغ القوة فاض على مساحة امتدت نحو ألفي كيلو متر.

وقدر مؤلفو الدراسة التي نشرت في دورية (ساينس) العلمية تاريخ حدوث فيضان النهر الأصفر في عام 1920 قبل الميلاد، وذلك عبر التحليل الكربوني لهياكل عظمية لأطفال في مجموعة تضم 14 ضحية عثر على حطام هياكلها في مجرى النهر، وقال وو تشينغ لونغ من جامعة نانجينغ، الذي قاد البحث «لم يكتشف أي دليل علمي (بهذا الخصوص) من قبل.»

وتقول الأساطير إن بطلاً اسمه يو تمكن في النهاية من خفض منسوب المياه ما جعله «يحظى بالتفويض لتأسيس مملكة شيا، المملكة الأولى في التاريخ الصيني»، ويشكك عدد من المؤرخين بوجود هذه المملكة واعتبروها من نتاج الأساطير.

طباعة Email