00
إكسبو 2020 دبي اليوم

علي آل سلوم: البرنامج يعكس رسالتي في الحياة

الموضوعات الإنسانية وقود استمرارية «دروب»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أرجع الإعلامي والمستشار السياحي علي آل سلوم، استمرارية برنامجه «دروب» للموسم الثالث على التوالي، إلى كونه يطرح مواضيع إنسانية عدة. وقال في حديثه لـ «البيان»: «يعكس البرنامج رسالتي في الحياة، في مجال التبادل الثقافي، الذي بدأته قبل 12 عاماً من خلال موقع «اسأل علي»، الذي يعرف الأجانب بثقافتنا».

وأوضح سلوم: أن «دروب» الذي يعرض في موسمه الثالث على قناة أبوظبي، استطاع أن يحقق حضوراً عربياً واسعاً. وأنه تناول فيه 21 وجهة حول العالم، تطلب السفر إليها ركوب 100 طائرة.

تبادل ثقافي

يقول علي آل سلوم: «جاءت هذه الأسفار تأثراً بمسيرة والدي، رحمه الله، الذي كان يسافر مع فرق الكشافة والتعليم والرياضة، ما أوجد لدي تعطشاً بالسفر ورؤية العلم، والتأمل في خلق الله».

وأضاف: «أنقل هذا بعيداً عن الخطاب التوجهي أو الذي يقول إنك خطأ، وهذا لم يقلل من احترام الأجانب لي، كوني مسلم وعربي وإماراتي»، مشيراً إلى أنه يتمنى أن يعرض كل ما يصور بالبرنامج، باستثناء المشاهد القاسية، وقال: «للرقابة في القنوات وجهة نظر، ونحن نحترمها».

وأوضح: مررنا خلال تصوير البرنامج بصعوبات مختلفة، من بينها إيجاد تأشيرات سفر لأشخاص من فريق البرنامج، وأخرى نفسية، كوننا نعد ونعمل على البرنامج منذ أغسطس 2015 إلى مايو 2016، ما يتطلب جهداً عالياً، إلى جانب عملنا لنحو 12 ساعة يومياً، والسفر أحياناً بأربع طائرات خلال 7 أيام، وصعوبات عند الاقتراب من قبائل في الأمازون ومن مناطق عسكرية. وأخرى تتعلق بالصحة، مثل لسعة البعوضة التي تعرض لها أحد أعضاء فريق البرنامج وسط غابات الأمازن، واصابته هو شخصياً والتي أقعدته 36 يومياً.

وأضاف: «التحدي الأكبر عند مونتاج البرنامج، الذي يحتاج لنحو 5 أيام». وتابع: «علينا اختيار 26 دقيقة من بين 100 ساعة تصوير، واختزالها بقصة يجب أن تصل لعقل المشاهد». وواصل: «المشاهد خليط، فهناك من يعجبه شخصية علي، وهناك من يبحث عن المعلومة، وهناك من تعجبه الموسيقى، ولكن في النهاية، استطاع البرنامج أن يحقق حضوراً عربياً واسعاً».

وأشار سلوم إلى أنه ينتج البرنامج منذ موسمه الأول، لايمانه بفكرته .مبيناً أنه ضحى بالكثير، واستخدم مدخراته لإنتاج «دروب»، مشيراً إلى أن البرنامج مكلف للغاية، ونفقاته عالية، وتمويله يتم من دون رعاية». وتابع: «لا ألوم أحداً، كوني أؤمن برسالتي، وإيصالها إلى الناس هدفي».

سلوم أكد أن الموسم الرابع سيستهدف 14 وجهة، وأنه سيتضمن مفاجآت كثيرة من بينها استضافة أشخاص اخرين في حلقاته.

تغيير

يحمل برنامج «دروب»، رسالة إنسانية وثقافية وسياحية، وفي كل حلقة، يقوم علي آل سلوم بزيارة بلد ما، لتقديم قصة غريبة، وربطها بقدرة الفرد أو المجتمع أو المؤسسة على التغيير، ضمن نطاق من المُثل الأخلاقية والحضارية التي لا تميز جهة أو طائفة أو بلدة، بقدر ما تميز الحضارة الإنسانية ككل.

طباعة Email