00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مهرجان الضيافة والفنون الشعبية والأهازيج

«دبي وتراثنا الحي» فعاليات تعزز قيماً إنسانية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفل منظمة اليونسكو باليوم العالمي للتراث منذ العام 1983، بهدف زيادة الوعي بتنوع التراث الدولي والجهود المطلوبة لحمايته والحفاظ عليه، وتشارك دبي دول العالم بهذه المناسبة عبر مهرجان »دبي وتراثنا الحي« الذي انطلقت فعالياته بدعم هيئة دبي للثقافة والفنون، أول من أمس، بقرية التراث في حي الشندغة التاريخي، ويستمر حتى 23 الجاري..

آخذاً الجمهور برحابته إلى أعماق التراث الأصيل ومكوناته المختلفة، بهدف تعزيز القيم الإنسانية للتراث الثقافي، وتعريف الجمهور بالفنون والرقصات التقليدية وعادات المجالس وكرم الضيافة والحرف القديمة والأهازيج، إضافة إلى المأكولات الشعبية وصناعة الفخار وشباك الصيد.

حداثة

الأديب محمد أحمد المر أشاد بحرص هيئة دبي للثقافة والفنون على حماية التراث الإنساني الأصيل للدولة وتفعيله وإيصاله في إطار منهجي يرسخ مفهوم التراث في نفوس الأجيال الجديدة، وقال: يوثق مهرجان »دبي وتراثنا الحي« التراث المادي والشفاهي والمعنوي للدولة، وهذه خطوة ضرورية، لا سيما وإن كثيراً من جوانب التراث تضاءلت في حياتنا بسبب التطور والنهضة والحداثة، وهذا يفرض علينا إيجاد منصة تعزز المواءمة بين الأصالة والمعاصرة والماضي والحاضر.

مبدعون

وأضاف: المهرجان فرصة رائعة للمبدعين في جميع المجالات، ليستلهموا من التراث ما يثري مشاريعهم المعاصرة ويضفي لمسة من الأصالة على منتجاتهم، فبإمكان العاملين في مجال الضيافة الاستفادة من خبرات الطاهيات الإماراتيات، كما باستطاعة صناع الأناقة تطوير الأزياء التراثية وإيصالها إلى العالمية على سبيل المثال لا الحصر.

مكانة

وأكد ظاعن شاهين، مستشار هيئة دبي للثقافة والفنون، أن الإمارات تحظى بمكانة مرموقة لدى اليونسكو، نظراً للتنوع الكبير للمواقع التاريخية والأثرية، ما يعزز طموحاتها الرامية إلى المضي قدماً في استكمال تسجيل مقومات تراثنا الأصيل، ويؤكد على القيمة التراثية والغنى الحضاري الذي تحظى به دولتنا باعتبار أن التراث عنصر أساسي في تشكيل هويتنا الوطنية.

ثقافة

كما أوضح مستشار هيئة دبي للثقافة والفنون، أن الحديث عن التراث لا ينفصل عن الثقافة بمفهومها العام، فقد كانت ولاتزال هذه التوأمة ترتسم في فكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله- وتتبلور ضمن رؤية واستراتيجية دبي، عندما بارك بحضوره، توقيع اتفاقية مشروع منطقة دبي التاريخية، بين كل من هيئة دبي للثقافة والفنون، وبلدية دبي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري.

رؤية

وقال: الرؤية الحضارية الهادفة للإمارة ترسخ مكانتها وجهة ثقافية عالمية، ترتكز على رفع مستوى التواصل بين الإماراتيين وتراثهم، وإيجاد ملتقى تراثي وتجاري عالمي، وجذب ما يقارب من 20 مليون زائر بحلول عام 2020، إلى جانب تعزيز مكانة دبي وجهة تراثية وتاريخية عالمية، في إطار محاور خمس، هي الحفاظ على العادات والتقاليد، وتشجيع النشاط التجاري، وترسيخ جذور مجتمعنا الإماراتي، وإحياء روح الماضي والحفاظ على التراث المادي.

تفاعل

وتابع: لا غرابة في أن يتحرك مجتمعنا المحلي بجميع مؤسساته وأفراده وشرائحه، وبمسؤولية تامة للمشاركة في مهرجان »دبي وتراثنا الحي« وبصورة تفاعلية تعكس الحس الصادق والانتماء الأكيد لتراب دولتنا الحبيبة، لا سيما وإن قيادتنا الرشيدة أدركت منذ وقت مبكر أهمية الحفاظ على ثقافتنا المادية والمعنوية، لأنها الركيزة الأساسية لحياة عصرية وأداء متميز في مختلف المجالات.

راميش شوكلا

أبهر المصور الفوتوغرافي الشهير راميش شوكلا، جمهور مهرجان »دبي وتراثنا الحي« بصور نادرة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة، والمغفور له بإذن الله الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم، بالإضافة إلى مجموعة صور توضح مراحل تطور الدولة .

طباعة Email