00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قصيدة

ألمانيا تلاحق فكاهياً سخر من أردوغان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وافقت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل، أمس، على طلب تركيا مباشرة ملاحقات جنائية ضد فكاهي هزلي يان بومرمان سخر من الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، لكنها أعلنت عزمها على إلغاء بند القانون الذي يجيز هذه الإجراءات.

وقالت ميركل إن «الحكومة الفيدرالية ستعطي موافقتها في هذه القضية». لكنها أضافت «أود إبلاغكم بأنه بمعزل عن هذه القضية، ترى الحكومة انه يمكن الاستغناء عن المادة 103 من قانون الجنايات» متعهدة بإلغائها بحلول العام 2018. حيث تنص هذه المادة على عقوبة السجن ثلاث سنوات لمن يشتم ممثل دولة أجنبية.

وشددت ميركل على أن اعطاء الموافقة على بدء الملاحقات لا يعني إطلاقاً انها تعتبر الهزلي مذنباً. وقالت «إن القضاء في دولة حق مستقل. وحقوق الأشخاص المعنيين بملاحقات محفوظة. قرينة البراءة سارية». وأضافت انه في دولة قانون «اعطاء الموافقة على ملاحقات جنائية في جريمة شتم هيئات أو ممثلين من دولة أجنبية تحديداً، ليس إدانة مسبقة للأشخاص المعنيين ولا قراراً بشأن حدود حرية الفن والصحافة والرأي» مؤكدة أن «المدعين والمحاكم ستكون لهم كلمة الفصل».

وطلبت انقرة رسمياً من ألمانيا السماح بمباشرة هذه الملاحقات بحق الهزلي يان بومرمان الذي ألقى قصيدة هزلية في برنامج بثته شبكة «ان تي في نيو» العامة في مطلع نابريل، سخر فيها من الرئيس التركي مستخدماً إيحاءات تشمل أطفالاً وحيوانات. وشرح الفكاهي على التلفزيون انه يدرك تماماً انه يخالف القانون الألماني، موضحاً انه يريد من خلال ذلك الرد على السلطة التركية لمهاجمتها أغنية بثها التلفزيون الألماني قبل 15 يوماً من برنامجه، تنتقد تعرض السلطات التركية للحريات العامة.

طباعة Email