00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الحب الحقيقي».. كلاسيكية الأزياء الجاهزة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحتفي المصممة الإماراتية لمياء عابدين في مجموعتها الأولى للتصاميم الملابس الجاهزة «الحب الحقيقي» بعصور السينما الكلاسيكية وأنماطها الرومانسية، مستحضرة أناقة أشهر نجماتها في العديد من الأعمال الخالدة التي تؤرخ أشهر قصص الحب وأهمها روميو وجولييت وتفاصيل ملابس الممثلة الأيقونية لسكارليت أوهارا في الفيلم الكلاسيكي «ذهب مع الريح».

فن الحكاية

نجحت المصممة لمياء عابدين خلال مسيرتها المهنية من خلال علامتها التجارية «كوين أوف سبيدز» وفي مختلف تشكيلاتها الموسمية كسب ثقة الجمهور والنقاد بما تطرحه من تصاميم العباءات التي مزجت خلاها بين المعاصرة والأفكار والإبداعية شديدة الصلة بروح الموضة وتاريخها عبر العصور، فهي تجيد فن الحكاية وروايتها ضمن نسيج تصاميمها التي ترتدي عوالم الإبهار، لتصنع لنفسها خطا مختلفا يراهن على الخيال وقوامه الاختيار الدقيق المتبوع بكثير من القراءات والأبحاث لمقاربة التفاصيل في الألوان والخامات.

السحر الأنثوي

«الحب الحقيقي» هي باكورة تصاميمها الجاهزة في تشكيلة كاملة قوامها 33 فستانا ارتدتها 30 عارضة على المنصة وهو العدد الأكبر مقارنة بكافة العروض الأخرى في أسبوع الموضة العربية هذا الموسم، حيث ركزت لمياء في مجموعة فساتينها على مزج البريق مع القماش المزخرف والمطرز لمنح السحر الأنثوي للتصاميم الرومانسية نسيجاً أكثر طبيعية وإثارة من خلال الجورجيت الحريرية الفضفاضة وفساتين ذات أزهار مطبوعة وفساتين دانتيل، وتتخللها أقمشة أكثر غنى بالإضافة إلى الحرير الفاخر والمخمل والأقمشة المطرزة. لمسات من ريش النعام والدانتيل المزخرف حضرت بقوة إلى جانب الأنسجة الدمشقية المزدوجة والأقمشة المزركشة والأنماط الفضفاضة والفساتين التي تضفي العلو للخصر وأقمشة جاكار في المجموعة.

قصة حب

لم تخل مجموعة لمياء عابدين من الطبعات ذات النقوش الأنيقة وأقمشة الباروك ذات الأزهار وأقمشة توال دو جوي المعقدة، والتي تظهر السحر الأنثوي المطابق للحقبة الرومانسية. والتعقيد المقصود في بعض الطبعات ذات الأزهار تعطي تصاميم لمياء الأخيرة نمطاً حرفياً والذي كان متوقعاً هذا الموسم وبالإضافة إلى فساتين وعباءات السهرة، عرضت لمياء سلسلة من فساتين العرس ذات النمط الرومانسي، حيث تملك هذه الفساتين أشكالاً فضفاضة وطبقاتٍ من الدانتيل وزخرفاتٍ وتطاريز متقنة، كما أنها مصممة حسب الطلب لتروي قصة حب عن عروس تحمر خجلاً ستزين الفستان. لن تجدوا فستانين مثل بعض، فكل قصة حب تحتوي على لمسة شخصية.

إلهام

التجريد يرسم لغة الموضة

تعتمد تشكيلة «مارني» الجديدة لموسم ربيع وصيف 2016 على استخدام الطابع التجريدي للتمرد على المألوف وابتكار لغة بصرية مميزة قوامها الأشكال والمواد والألوان الفريدة التي لا تقف عند مصدر إلهام محدد بعينه؛ وينسجم ذلك مع سعي العلامة لإرساء معايير جديدة تنأى بها عن جميع القيود والتقاليد المعروفة، وترفل التشكيلة بباقة من التصاميم المميزة التي تنساب على الجسم برشاقة كبيرة مع سمات نحتية غير حادة.

 

 

 

 

 

 

وتطغى على هذه التصاميم إشراقة الألوان الثابتة التي تقدم معاً لوحة غريبة جذابة. وتتماهى رقة الخطوط التصميمية العامة مع جمالية الخطوط المائلة والطيات لتضفي بمجملها لمسات حيوية نابضة على التصاميم التي تم إثراؤها بقطع ضيقة مستوحاة من ملابس الغواصين ويمكن ارتداؤها تحت الأزياء الأساسية.

تجميل

ظلال العلب الدائرية

عند طرحها في 1912، أُطلقت أول مستحضرات تجميل بألوان خفيفة (pastel) من ابتكار بورجوا ثورة في صناعة مستحضرات التجميل. ومنذ وضعها في علبها الدائرية الصغيرة، تستمر هذه المستحضرات عالية الأنوثة والغنية بالألوان بالتغيير وفقاً لرغبات واحتياجات السيدات وتوجهات الموضة، وبعد مرور 100 سنة، لا تزال أحدث العلب الدائرية موجودة لدعم عادات السيدات في الجمال.

إصدار

لوحة الألوان الباريسية

تستمد تشكيلة «لورا ميرسييه» الجديدة «باريس أفتر ذا رين» Paris After The Rain إلهامها من انعكاس الأضواء على الشوارع المرصوفة بالحصى وتراقص الألوان على سطوح المباني المكسوة بالزنك في باريس. وتنم هذه التشكيلة الربيعية الفريدة عن مزيج ثنائي من ألوان الكروم الذي يستحضر منظر وميض البرق في السماء، حيث تنطوي على باقة من الألوان الهادئة الناشفة والمحايدة التي تكشف عن سحر إضافي.

ابتكار

طلاء هيلو كاتي

تعبّر مجموعة Hello Kitty by OPI عن الفرح، الظرافة، الألوان واللطافة بكلّ أشكالها مع 6 طلاءات عادية محدودة الإصدار ونفسها بتركيبة «الجيل كلير»، فبألوانها وأسمائها، تجسّد هذه الطلاءات عالم «هيلو كاتي» إلى أقصى الحدود، كما أنّ العديد منها أيضاً يعكس الصيحات التي شاهدناها لعام 2016 ومنها الدرجات الوردية، الألوان الأساسية المدوّية، تلك البيضاء اللؤلئية أو الأسود الداكن جدّاً.

طباعة Email