مترجم إلى 6 لغات ويعكس واقع المدينة الجميل

«مرحبا دبي» برنامج وثائقي برؤية إيطالية

بينديتا برافيا إيطالية وقعت في غرام دبي وجاذبية الحياة فيها، وقررت أن تعبر عن حبها للإمارة عبر «مرحبا دبي» وهو برنامج وثائقي برؤية إيطالية مترجم إلى 6 لغات، ويعكس واقع المدينة الجميل وسحرها الخلاب وروحها الحقيقية، بما يؤكد أنها ليست منصة للترفيه وقضاء إجازات مميزة فقط، بل إنها مكان مميز للعيش الهانئ والاستقرار والنجاح والسعادة.

حماس

حماس بينديتا برافيا الكبير تجاه دبي وإصرارها على إنجاح «مرحبا دبي»، نابع من رغبتها بالرد على جميع من يطالبونها بالعودة إلى إيطاليا والاستقرار هناك، وقالت لـ«البيان»: أعيش في دبي منذ نحو 13 عاماً، وأشعر أنها بلدي الثاني، ولأن أسئلة الأصدقاء لا تتوقف حول الأسباب التي تجعلني سعيدة بالعيش في دبي، قررت الرد عليهم قبل عامين تقريباً بأغنية «إمارات» من أداء حربي العامري وكلمات وألحان علي الخوار وكانت باللغتين العربية والإنجليزية، ولكنها لم تكن كافية بالنسبة لي.

وتابعت: أصبحت عاشقة حقيقية لهذه الإمارة التي تتمسك بنهج التميز ولا تحيد عنه، ولأن المشاعر وحدها لا تكفي للمساهمة في بناء هذه المدينة العالمية، كان لا بد من ترجمة محبتي لدبي بشكل ملموس يخدم تطورها، وقد بدأت فكرة البرنامج تراودني قبل عام تقريباً، وقمت حينها بتفريغ ما بداخلي من أفكار على الورق، وأرسلت فكرة برنامج «مرحبا دبي» إلى سفارة روما في الإمارات، التي رحبت بالفكرة وأحالتها إلى المراجعة والتدقيق.

صورة حقيقية

وأضافت: «مرحبا دبي» أول برنامج تلفزيوني وثائقي برؤية إيطالية، يقدم صورة حقيقية عن دبي والأحداث التي تدور في فلكها، إضافة إلى أن أبطاله شخصيات مقيمة أو زائرة، بحيث يتحدثون عن تجاربهم وآرائهم في الأحداث الرئيسية التي تشهدها الإمارة، بما يساعد في إظهار وجهها الحقيقي ويرسخ مكانتها مدينة للترفيه والاستقرار وبناء المستقبل والشباب.

وأكدت برافيا أن «مرحبا دبي» سيكون بصمة تلفزيونية فارقة، لا سيما وأنه يتناول واقع مدينة تشهد نمواً سريعاً ونوعياً في جميع المجالات، وتحرص على أن تكون استثنائية بكل نشاطاتها ومهرجاناتها، وقالت: يتكون الموسم الأول من البرنامج من 8 حلقات، يتم تصويرها بأسلوب ديناميكي يتيح للجمهور فرصة التفاعل بعفوية وتلقائية وشفافية.

إكسبو 2020

بسؤال برافيا عن جمهور البرنامج المستهدف، قالت: البرنامج عالمي ويهدف إلى تعزيز شهرة دبي في الشرق والغرب، لا سيما وأنها مقبلة على استضافة إكسبو 2020، ولا بد من التعريف بها كنموذج يحتذى به بالإنسانية والتسامح والتطور والنهضة، وقد انتهينا أخيراً من تصوير الحلقة الأولى بمشاركة شخصيات أخذت على عاتقها الترويج لدبي من أجل الفوز باستضافة اكسبو 2020، كما سيتم تصوير بعض المشاهد خلال كأس دبي العالمي.

سيتم تصوير البرنامج باللغة الإنجليزية، ولكنه سيُترجم إلى اللغات العربية والإيطالية والفرنسية والألمانية والإسبانية، أما فيما يتعلق بالبث الإيطالي، فأكدت برافيا أن مؤسسات أبدت اهتماماً ببث «مرحبا دبي».

تعليقات

تعليقات