EMTC

إهمالها ينعكس سلباً على نموهم وتحصيلهم الدراسي

العادات الغذائية الصحية مفتاح نجاح الأبناء

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

جرائم صحية خطرة يرتكبها الكثير من الأهالي في حق أبنائهم دون وعي لتنقلب عليهم سلباً، فالأبناء في المراحل الدراسية المختلفة يحتاجون إلى نظام غذائي يقيهم البدانة، ويوفر لهم ما تحتاج إليه أجسامهم من عناصر غذائية، ما ينعكس على نموهم وتحصيلهم الدراسي وقدرتهم على التركيز.

«البيان» تواصلت مع رانيا الحلواني، اختصاصية التغذية السريرية، لتؤكد أهمية الطعام الصحي في جميع المراحل العمرية وتأثيره في الأبناء في المراحل الدراسية المختلفة، لافتة إلى أنه ليس من السهل تغيير العادات الصحية في المراحل العمرية المتقدمة، ما يجعل من ممارسة هذه العادات في عمر صغيرة ضرورة حتمية.

ومشيرة إلى ضرورة أن يكون الأهالي قدوة لأبنائهم، وتفعيل دورهم كشركاء في تحضير طعامهم، والإسهام في انتقائه، وإتاحة المجال لهم للاختيار من بين الخيارات الصحية، ما يشجعهم على المحافظة على صحتهم بأنفسهم.

أخطاء

وأشارت رانيا الحلواني إلى أن أخطاء كثيرة شائعة يقع فيها طلاب المدارس، وعنها قالت: «مع الأسف، يتجاهل عدد كبير منهم وجبة الإفطار، غير مدركين أهميتها الكبيرة، إضافة إلى حجج لا أجد لها أي مبرر، كعدم توافر الوقت لتناول وجبة الإفطار، مع العلم أن تناولها لا يحتاج إلى أكثر من 10 دقائق، ولإهمالها تأثيرات كبيرة في الجسم».

فوائد

وعن فوائد تناول وجبة الإفطار، قالت: «لتناولها تأثير مباشر في التحصيل العلمي للطلاب، إضافة إلى زيادة معدل الذكاء، كما أن لوجبة الإفطار فوائد كثيرة تظهر على المدى القصير والطويل، فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون وجباتالإفطار يزداد معدل القدرة على التركيز لديهم أكثر ممن يتجاهلونها، إضافة إلى أن الأطفال الذين يحرصون على تناولها تزداد قدراتهم الإدراكية، ما يؤدي إلى زيادة تحصيلهم العلمي، وزيادة معدل الحضور أكثر ممن لا يتناولونها».

نقاط مهمة

وأشارت الحلواني إلى أن تحضير صندوق الطعام يتطلب عدة نقاط مهمة يجب أخذها في عين الاعتبار، كما أن عملية اختيار الصندوق نفسه تعد دقيقة، وذلك لبعض الأضرار التي قد يتسبب فيها الاختيار الخاطئ له.

وذكرت الحلواني أنه يجب اختيار صندوق الطعام المعزول الذي يحفظ الحرارة أو البرودة، ويجب الحرص على اختياره خالياً من مادة (BPA)، لكونها تتأثر بالحرارة، ما يؤثر سلباً في الطعام.

ونصحت الحلواني بوضع صندوق الطعام في منطقة باردة وفي الظل، وتجنب وضعه تحت الشمس، ما يؤدي إلى تلف الطعام، كما أشارت إلى ضرورة أن تكون الوجبة الغذائية سهلة التناول، حتى لا يشعر الأبناء بأنها عائق أمامهم، فيتجنبوا تناولها، ولفتت إلى ضرورة تناول الأطعمة الطازجة كالبيض والحليب واللبن والدجاج وغيرها خلال 4 ساعات بعد التحضير، حتى لا يتسبب ذلك في فساد الأطعمة، ما يعرض الأبناء للتسمم الغذائي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات