البناي: نشعر بالسعادة لأننا جعلنا آلاف المرضى يرون العالم بشكل أجمل

مطارات دبي ترعى مبادرة مجتمعية لمكافحة العمى

■ منافسات تحدي سحب طائرة عملاقة من طراز بوينج 747 لأطول مسافة ممكنة | من المصدر

حققت مبادرة «استعادة بصرك تفرحنا» التي أطلقتها مطارات دبي بدعم من شركائها الاستراتيجيين وبالتنسيق مع منظمة «اوربس»، التي تعنى بمكافحة العمى في الدول الفقيرة، نجاحاً كبيراً في تحقيق الأهداف التي تم وضعها، حيث شارك بها نحو 4000 موظف من مطار دبي الدولي والشركات الراعية والداعمة.

وشهد الحدث الذي أقيم تحت رعاية وحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران المدني رئيس مطارات دبي، على أرض مطار آل مكتوم الدولي في دبي ورلد سنترال، إقبالاً واسعاً على النشاطات الفعاليات الرياضية والترفيهية، التي نظمتها إدارة الرعاية المجتمعية في مطارات دبي.

نشاطات ومنافسات

وكان من أبرز النشاطات والمنافسات التي لاقت استحسان المشاركين، تحدي سحب طائرة عملاقة من طراز بوينج 747 لأطول مسافة ممكنة، تنافس للفوز به 10 فرق ضم كل فريق 35 موظفاً من إدارات مختلفة تعمل في مطار دبي إلى جانب شركات خاصة. كما شهد الحدث إجراء فحوصات طبية مجانية للعيون للمشاركين وبعض الألعاب الرياضية التي أداها المشاركون وهم مغمضو الأعين بهدف الشعور بالأحاسيس والتحديات التي يواجهها الكفيف في حياته اليومية.

وتعليقاً على هذا الحدث، أكد مشاري البناي النائب الأول للرئيس التنفيذي للموارد البشرية والتطوير في مطارات دبي، أن مبادرة «استعادة بصرك تفرحنا» تأتي في صميم اهتمامات مطارات دبي وجهودها لدعم المجتمعين المحلي والدولي، بما يتماشى مع طموحات قيادتنا الرشيدة التي تتخذ من ثقافة إسعاد الناس ومد يد العون للمحتاجين - من دون التفريق بين عرقهم أو دينهم - شعاراً لدولتنا العزيزة.

وقال البناي، «لقد أثبت النجاح الكبير الذي حققته المبادرة أهمية الروح الإيجابية في بناء مجتمعات متكافلة، ونشر ثقافة العطاء من أجل غد أفضل للجميع. وعلى هذا الصعيد أعرب عن بالغ تقديري لجميع الجهات التي شاركت وأسهمت في دعم ونجاح هذا الحدث الإنساني الذي يسلط الضوء على قضية ملايين المرضى الذين يعانون ضعف البصر بكل مستوياته أو العمى خاصة في الدول الفقيرة، وبقليل من العطاء يمكننا المساهمة في إنقاذهم ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم وليسوا عالة عليه».

مبادرة نبيلة

وأضاف البناي «إننا نشعر فعلاً بسعادة غامرة لأننا من خلال هذه المبادرة الإنسانية النبيلة، أبرزنا للعالم أن اجتماع مجموعة حتى ولو كانت قليلة العدد، إلا أنها بالإمكان أن تفعل المستحيل مثل جر هذه الطائرة العملاقة. كما إننا سعداء لأننا سنسهم في إرجاع ابصار الكثيرين من المرضى الفقراء الذين يعانون المياه البيضاء، وإدخال البهجة إلى قلوبهم لأنهم يرون العالم بشكل أجمل».

وقال عبد الله النجار مدير علاقات الموظفين في مطارات دبي، «قامت عدة مؤسسات حكومية وشركات خاصة وموظفون في هذه الجهات، بالتبرع لصالح فقراء معرضين للعمى في بعض الدول الأكثر فقراً في أفريقيا، حيث سيتم في ختام الحملة التي تستمر لغاية 6 أبريل المقبل، والتي يتم إجراؤها بالتعاون مع الهلال الأحمر في دولة الإمارات وتحت إشرافه، تسليم الأموال المتبرع بها إلى منظمة «اوربس» وهي منظمة خيرية غير ربحية، تعمل على منع وعلاج العمى في جميع أنحاء العالم من خلال التدريب والتعليم، ومستشفى العيون الطائر التابع لها الذي يعتبر الوحيد في العالم لهذا الغرض».

وأضاف النجار «لقد بذلنا جهوداً كبيرة بالتعاون والتنسيق مع شركائنا الاستراتيجيين لإنجاح هذا الحدث الإنساني الكبير الذي يعكس مدى اهتمامنا بالمجتمع ومن هنا أعرب عن بالغ تقديري لكل من أسهم معنا في إسعاد شريحة واسعة من مجتمعنا الدولي».

عمليات جراحية

سيتم إنفاق المبالغ المتبرع بها على إجراء عمليات جراحية لبعض الأطفال وكبار السن المعدمين المصابين بمرض المياه البيضاء المؤدية للعمى، علماً أن تبرعاً بقيمة 40 درهماً فقط يسهم في إجراء عملية تنقذ طفلاً أو كهلاً في إحدى الدول الفقيرة من العمى.

وتستمر حملة التبرع التي أطلقتها مطارات دبي في الفترة ما بين 27 فبراير الفائت وحتى 6 أبريل المقبل ويمكن للمهتمين أو الراغبين القيام بالتبرع من خلال مكتب (التحصيل النقدي) الواقع في الطابق الأول من صالة القادمين في المبنى1 في مطار دبي على مدار الساعة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات