00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تكريم 110 متطوعين بمهرجان زايد التراثي

صورة

كرمت اللجنة المنظمة لمهرجان الشيخ زايد التراثي، الذي يحظى برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، 110 متطوعين من مبادرة «تكاتف» التطوعية التابعة لمؤسسة الإمارات للشباب، حيث قام محمد سيف النيادي، مدير عام المهرجان، بتكريمهم على جهودهم الكبيرة التي بذلوها في المهرجان من خلال تقديم العون والمساعدة والإرشاد لزوار المهرجان طيلة أيام انعقاده في منطقة الوثبة بأبوظبي.

فرحة

وعبر المتطوعون في مبادرة «تكاتف» عن فرحتهم العارمة بهذا التكريم الذي يعد بمثابة وسام فخر يضعونه على صدورهم، وخصوصاً أنهم تطوعوا في مهرجان الشيخ زايد التراثي الذي يحمل اسم الأب المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، خاصة والذي يعتبر إحدى أكبر التظاهرات التراثية التي تقام على أرض دولة الإمارات العربية.

وستعمل مبادرة «تكاتف» التطوعية في دورات مهرجان الشيخ زايد التراثي المقبلة، على توفير أعداد أكبر من المتطوعين، خاصة وأنه استقطب بين أجنحته التراثية الأصيلة التي تعكس الهوية الإماراتية الوطنية زواراً من كافة شرائح المجتمع، ومن مختلف دول العالم، من المواطنين والمقيمين والسياح.

شكر

وبدوره عبر أحمد البلوشي مشرف المتطوعين في مهرجان الشيخ زايد التراثي، عن شكره وتقديره إلى اللجنة المنظمة على الجهد الجبار الذي بذلته في نقل التراث الإماراتي الأصيل، من خلال أكبر تظاهرة شهدتها أرض دولة الإمارات، والتي عززت الهوية الوطنية لدى المواطنين وعرفت أجيال المستقبل من خلال صور تثقيفية وتعليمية بتراث دولة الإمارات العربية، وأتاحت لهم التعرف على الحضارات المختلفة التي يحتضنها المهرجان بين أجنحته المختلفة، مشيراً إلى أن اللجنة المنظمة للمهرجان وفرت لجميع المتطوعين في مبادرة «تكاتف» كافة سبل الراحة وكانت داعمة ومتابعة لهم على الدوام.

جولة

كما قام الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي، بزيارة إلى المهرجان، حيث قام بجولة تفقدية في «جناح ذاكرة الوطن»، الذي يعتبر من أبرز فعاليات المهرجان وبتنظيم من الأرشيف الوطني، جال فيها على قاعات الجناح وشاهد صوراً وأفلاماً تاريخية حول مسيرة الاتحاد وبناء الدولة والدور الذي لعبه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في تأسيس الاتحاد، إضافة إلى وثائق قيمة تعكس إنجازاته وأقواله الخالدة واهتمامه بالتنمية والتعليم والزراعة والبيئة والمرأة والتراث والإنسان.

الأحياء التراثية

توجه بعدها إلى الأحياء التراثية المشاركة التي تنظمها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والتي تتنوع بين الإماراتي، والسعودي، والبحريني، والعُماني، والمصري، والمغربي، والبوسني، والأفغاني، والصيني، والهندي، وتفقد طويلاً الحي الإماراتي الذي يعرض التقاليد والتراث والثقافة الإماراتية ومدى تنوعها بطريقة تثقيفية تعليمية.

وتجول بعدها في جناح الفوعة للتمور، حيث تعرّف على أنواع التمور التي تتم زراعتها وصناعتها في دولة الإمارات العربية المتحدة، واطلع الشيخ فيصل بن سلطان بن سالم القاسمي في ختام جولته على معرض السيارات الكلاسيكية الذي تنظمه شركة لاندكروزر الإمارات.

عبق الماضي

تستمر فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي لهذا العام بأجواء تراثية مفعمة بعبق الماضي، وسط حضور وإقبال جماهيري متميز، يعبر عن حب الجمهور وتعطشهم للاطلاع على تراث الأجداد، خاصة وأن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على الإرث الإماراتي، وعرض ثراء التقاليد، والتراث، والثقافة الإماراتية، ومدى تنوّعها عبر طرق تثقيفية وتعليمية تفاعلية، حيث تم تمديد المهرجان لمدة ثلاثة أسابيع إضافية في منطقة الوثبة بأبوظبي.

طباعة Email