أول متسابق يغني بالإنجليزية ويفوز في برنامج مواهب عربي

«إكس فاكتور» يتوج حمزة هوساوي فناناً عالمياً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أسدل برنامج المواهب «ذا إكس فاكتور» الذي تعرضه «إم بي سي 4» و«إم بي سي مصر»، أول من أمس، ستائره، معلناً المتسابق السعودي حمزة هوساوي فائزاً في مسابقة لم تكن كسابقاتها.

إذ نجح هوساوي الذي يمثل فئة «الغناء العالمي الفردي» مع فريق الفنان راغب علامة، في أن يكون أول متسابق عربي يفوز في الغناء باللغة الإنجليزية، مستحقاً نسبة تصويت عالية، ألبسته تاج «ذا إكس فاكتور»، منتصراً على المتسابقة هند زيادي من فريق الفنانة إليسا عن فئة «الغناء الشرقي الفردي»، و«The 5» من فريق دنيا سمير غانم عن فئة الفرق.

توقعات كثيرة بفوز هوساوي سبقت تقديم الحلقة، إذ تنبأ عدد كبير من ممثلي وسائل الإعلام الذين حضروا الحلقة الختامية بأنه سيعود إلى بلده حاملاً اللقب، وهو ما تحقق فعلاً، لينتصر راغب علامة بالتالي على نظيرتيه إليسا ودنيا، اللتين اعترفتا في المؤتمر الصحافي الذي عقد بعد انتهاء الحلقة، بأن حمزة يستحق اللقب عن جدارة.

سؤال وجواب

تساؤلات كثيرة طرحها الإعلاميون على أعضاء لجنة التحكيم في المؤتمر الذي جمعهم معاً، بمشاركة مازن حايك المتحدّث الرسمي باسم مجموعة MBC ومدير عام العلاقات العامة والشؤون التجارية، احتفاءً بالفائز، ركز أغلبها على ما سيقدمه هوساوي مستقبلاً.

ومدى قدرته على الانتشار عالمياً في ساحة يتربع على عرشها أهم نجوم الغناء العالميين، وهو ما أجاب عليه هوساوي بأن عقد الشراكة الذي سيوقعه مع شركة سوني ميوزيك سيضمن له تقديم أفضل ما لديه، معبراً عن استعداده لكل ما هو آتٍ، لا سيما أن حلمه تحقق أخيراً، وأنه اختار طريق الفن ولن يتخلى عنه أبداً.

خطوط مقفلة

وفي سؤال طرحته «البيان» حول التغريدات التي استنكرت إقفال خطوط التصويت لفرقة «The 5»، أكد مازن حايك أن الجمهور حصل على فرص تصويت متساوية، وأن أحداً لم يُحرم من التصويت للمتسابق الذي اختاره، ومؤكداً أن القناة لم تتلقَّ أية شكوى بخصوص هذا الأمر.

وأشار حايك إلى أن هوساوي يمتلك «العامل X» في شخصيته، وهو ما وضعه على سلم النجومية، كما أشاد بتألق مقدمي البرنامج باسل الزارو ودانييلا رحمة، ومصفقاً لأعضاء لجنة التحكيم لدورهم البارز في إنجاح البرنامج وتقييم مشتركيه، ومنحهم خلاصة خبرتهم واحترافهم.

راغب علامة أكد أن مشوار حمزة الحقيقي بدأ مع فوزه باللقب، متوقعاً له الوقوف إلى جانب أهم نجوم الغناء العالميين، ومشيداً بصوته الذي يتماشى مع كل أنواع الموسيقى وأنماطها، ولافتاً إلى أن توقيعه عقداً مع سوني ميوزيك خطوة مهمة وإضافية نحو العالمية، ومؤكداً أن التصويت الذي ناله حمزة شمل أصوات العرب على اختلاف جنسياتهم.

أسئلة الصحفيين طالت الفنانة دنيا سمير غانم، وتركز أغلبها على تجربتها في البرنامج كونها الأولى، وهو ما أجابت عليه بروحها المرحة وتواضعها المعهود، بأنها اكتشفت جوانب جديدة في شخصيتها لم تكن تعرفها سابقاً، كجرأتها في قول «لا» لمن لا يستحق التأهل، مؤكدة أنها استفادت الكثير من وجودها إلى جانب نجمين كبيرين كراغب علامة وإليسا.

وأكدت دنيا أن الغناء والتحكيم لن يأخذانها من التمثيل، فالأولوية الأولى له، مشيرة إلى أنها تسعى جاهدة للتنسيق بين كل الخيارات الفنية، رغم صعوبة تواجدها في البرنامج، وذلك لانشغالها بتصوير مسلسل «لهفة» لرمضان.

وعلى غير العادة، لم تكن إليسا مثاراً للجدل هذه المرة، فالأسئلة لم تستهدفها بشكل مكثف، إلا أنها قالت كلمتها التي عبرت فيها عن سعادتها بفوز هوساوي، معترفة أنه الأقوى، ومشيرة إلى أنه يمتلك فرصة العالمية أكثر منها ومن راغب علامة نفسه، لإتقانه الغناء بالإنجليزية، ولشخصيته وأدائه اللذين يتناسبان مع فكرة العالمية.

خلية نحل

شهد الحفل الختامي حضوراً مميزاً، إذ حرص السفير البريطاني في لبنان طوم فليتشر، وسفيرة الاتحاد الأوروبي في لبنان أنجيلينا ايخهورست، على التواجد في الاستوديو لمتابعة الحلقة الأخيرة، إلى جانب عدد كبير من الصحافيين والإعلاميين الذين قدموا خصيصاً إلى بيروت من العالم العربي لمتابعة تفاصيلها.

وفي الحفل، لم تهدأ الحركة للحظة واحدة على المسرح، إذ عمل طاقم البرنامج كخلية نحل على مدى 3 ساعات متواصلة، وبرعوا في تقديم لوحات فنية على المسرح زادت من وهج البرنامج.

100

إلى جانب فوزه بلقب «ذا إكس فاكتور»، قدم البرنامج إلى الفائز حمزة هوساوي عدداً من الجوائز العينيّة والمادية القيّمة، أبرزها مبلغ نقدي 100 ألف ريال سعودي، وعقد مع شركة «سوني ميوزيك»، ورحلة بحرية مع نجوم العالم العربي في برنامج «على شط بحر الهوى».

إضافةً إلى اللقاء بعرّاب برنامج «ذا إكس فاكتور» بصيغته الأصلية، سايمون كاول، عضو لجنة تحكيم البرنامج بصيغته البريطانية والمشرف على الصيغ العالمية جميعها، ضمن زيارة استثنائية سيحظى بها حمزة لاستوديوهات سوني العالمية في لندن.

طباعة Email