00
إكسبو 2020 دبي اليوم

اختبار شخصي للحمض النووي.. إبداع آبل المقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحدثت تقارير إعلامية عن اتجاه شركة أبل لتصنيع الإلكترونيات ومنتجات برامج الكمبيوتر إلى مجال جديد تماماً لتقديم أحدث إبداعاتها، حيث تتعاون مع مجموعة من الباحثين الأميركيين من أجل تطوير تطبيق يتيح لمستخدمي الهاتف الذكي آي فون الذي تنتجه آبل إجراء اختبار الحامض النووي (دي إن إيه) الخاص بهم.

وذكر موقع بي.سي ماغازين، المتخصص في موضوعات التكنولوجيا، أنه بمساعدة منصة بحثية جديدة تطورها الشركة وتعرف باسم «ريسيرش كيت» بمقرها الرئيس في كوبرتينو بكاليفورنيا التي تتيح للأطباء والعلماء جمع البيانات الطبية، من خلال تطبيقات الهواتف الذكية، فإنه سيمكن أيضاً استخدام أجهزة أبل لجمع المعلومات الجينية (الوراثية) للمستخدمين.

ووفقاً للتقارير، فإن أبل لم تقم بجمع البيانات أو تجرِ اختبار الشفرة الوراثية مباشرة، لكنها ستترك تلك المهمة للشركاء الأكاديميين، لكن سيتم تخزين هذه البيانات على خوادم الحوسبة السحابية (يفترض أن تكون خدمة آي كلاود) لتخزين البيانات.

وتقول مجلة «إم تي آي تكنولوجي ريفيو» إنه قد تظهر بعض نتائج لاختبارات مباشرة على شاشة الهاتف الذكي للمستخدم. ونقلت مجلة «إم.آي.تي تكنولوجي ريفيو» عن مصدر لم تحدد هويته القول إن شركة أبل تستهدف الوصول إلى مرحلة يكون في مقدور المستخدمين فيها عرض وتبادل بيانات الحمض النووي الخاصة بهم مع الأطباء والعلماء والباحثين، وربما مع الأصدقاء والأقارب.

 وبحسب التقارير، فإن المشاركين في المؤتمر العالمي لمطوري تطبيقات أبل المقرر عقده في سان فرانسيسكو الشهر المقبل سيطلعون على خطط أبل بشأن دراستين أوليين لاختبارات الحمض النووي.

طباعة Email