00
إكسبو 2020 دبي اليوم

صيني يعثر على ديناصور طائر يعود لنحو 160 مليون عام

ت + ت - الحجم الطبيعي

اكتشف مزارع صيني، أخيراً، بقايا ديناصور غريب في هيئته ذات الحجم الصغير، وبأجنحة تشبه نظيراتها في الخفافيش، الأمر الذي يمكن أن يفضي لتسليط الضوء على مسألة تطور الطيران في الفقاريات، وأشار علماء الأحافير في الصين إلى أن أحافير الديناصور المحفوظة بشكل جيد تعود لديناصور صغير عاش قبل 160 مليون عام.

وأن ذلك المخلوق غريب المظهر مغطى بريش صغير، وعظامه تشبه الأصابع، وهي طويلة تمتد من الرسغ، وله نسيج غشائي، كالموجود في الخفافيش، لمساعدته على الطيران فوق غابات ما يعرف الآن بالصين.

رؤية

وذكرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية أن الديناصور الجديد الذي أطلق عليه اسم «بي تشي»، بمعنى «الجناح الغريب»، من الممكن أنه كان قادراً على الانزلاق وحتى الرفرفة بجناحيه، كما يعتقد الباحثون أن الاكتشاف يقدم رؤية جديدة لكيفية بدء الفقاريات الطيران في الأجواء، ويقول الباحثون إن الديناصور الذي يقدر وزنه بحوالي 380 غراماً فقط، ربما يكون نوعاً تطورياً مبكراً للفقاريات الطائرة.

أسلاف

وينتمي «يي تشي» لمجموعة من الديناصورات آكلة اللحوم المعروفة باسم «ثيرابودز». ويعتقد أن تلك الديناصورات كانت أسلاف الطيور الحديثة.

غير أنها على عكس الطيور الحديثة، بجناح تمتد منه 3 أصابع لها مخالب، وبه عظمة كالقضبان تمتد من المعصم، وأحد الأصابع كان أطول كثيراً من الاصبعين الآخرين، أما الريش الذي يتواجد حول رأسه والرقبة والأطراف فهو أكثر شبهاً بالشعر من ريش الطيور الذي نعرفه اليوم.

وصرح البروفيسور شينغ شو، أحد علماء الأحافير الرواد في العالم في الأكاديمية الصينية للعلوم ببكين والذي قاد فريق البحث بأن هذا العمل مهم بالنسبة له، وهو اكتشاف لم يتوقع تحقيقه في حياته بأسرها.

كالسنجاب الطائر

قال عالم الحفريات «كوروين سوليفان» بمعهد علوم الفقاريات والحفريات في بكين إنه من الصعب تخيل كيف كان يمكن للديناصور تحريك أجنحته بفاعلية كبيرة، لأن العظمة التي تشبه القضبان من المفترض أن تكون غير عملية، ولذلك فإن تخميننا هو أن «يي تشي»، كان يخفق كالخفافيش أو ربما يتحرك كالسنجاب الطائر.

طباعة Email