00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الصين تختارمواقع في الإمارة لتصوير«ذا ديفاس»

دبي مسرحاً لأحداث مسلسلات وبرامج تلفزيونية

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكنت دبي من التربع على عرش الوجهات المفضلة في المنطقة لتصوير الأفلام والمسلسلات والبرامج التلفزيونية، حيث بدت مع بداية العام الجاري، نشطة في هذا المجال، وتمكنت خلال الأشهر الماضية من استقطاب مجموعة من البرامج والمسلسلات التلفزيونية والأفلام التي اتخذت منها مسرحاً لأحداثها، أبرزها «ماستر شيف إنديا» و«هيرا فيري 3».

على مستوى الأعمال الدرامية الرمضانية، فقد كانت دبي جزءاً من المواقع التي استضافت تصوير المسلسلات الرمضانية، لا سيما المحلية منها، ففي الوقت الذي كانت تجري فيه أعمال تصوير مسلسل «لو أني أعرف خاتمتي»، بطولة هيفاء حسين وإخراج أحمد يعقوب المقلة، في مناطق البرشاء، وجميرا ومطار دبي الدولي وأم سقيم وشاطئ جميرا وغيرها..

والتي قضى فيها 65 يوماً، كانت أحداث مسلسل «دبي لندن دبي» للمخرج جمعان الرويعي، تتنقل بين مدينة دبي الطبية وشارع الخيل الأول وجميرا ودبي داون تاون ودبي مول، حيث استغرق تصويره في دبي نحو 46 يوماً.

استقطاب

وفي إطار تركيزها على جذب الأفلام، فقد نجحت دبي أخيراً في استقطاب الفيلم الكوميدي الهندي «هيرا فيري 3» للمخرج نيراج فورا، وبطولة وجون ابرهامز وابيشيك باتشان، وسونيل شيتي وباريش راؤول، وتم تصوير أحداثه في حديقة زعبيل، حيث يعد هذا الفيلم مكملاً لسلسلة «هيرا فيري» التي انطلقت في 2006، ومن المقرر أن يتم عرضه في دور السينما الهندية والمحلية في ديسمبر المقبل.

ويأتي استقطاب دبي لهذا الفيلم، تأكيداً على هدف لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، بأن تحول دبي إلى مركز عالمي لإنتاج وتصوير الأفلام، وقد اقتربت من تحقيق هذا الهدف، عبر مجموعة الأفلام التي استقطبتها الإمارة خلال الفترة الماضية.

لفت الأنظار

على صعيد الأعمال التلفزيونية، تمكنت دبي من لفت أنظار شركات الإنتاج الصينية التي بدأت تتوجه إليها لتصوير أعمالها فيها، فبعد نجاح تجربتها في تصوير فيلم «سويتش»، الذي اتخذ من منتجع أتلانتس مسرحاً لأحداثه في 2013، عادت الصين إلى دبي لتصوير بعض من حلقات برنامج تلفزيون الواقع الشهير «ذا ديفاس»، الذي يعرض على قناة «إتش إن تي في» الصينية..

حيث تم تصويره في عدد من المواقع، من بينها مول دبي، وتقوم فكرة البرنامج حول 7 مشاهير يقومون بالسفر حول العالم، ويتم خلال هذه الفترة، تجريدهم من كافة أشكال الترف لمدة 18 يوماً، ويتم وضعهم في عدد من المواقف الصعبة، بهدف اختبار درجة تحملهم لها.

وبعد أن دارت عدسة كاميرا برنامج «ماستر شيف أرابيا» في 2014، ومن قبله «ماستر شيف أستراليا» في 2013، حلت النسخة الهندية من البرنامج أخيراً في دبي..

حيث تم تصوير عدد من حلقاتها في القرية العالمية، وبحسب القائمين على البرنامج، فقد جاء اختيارهم لدبي، بهدف إتاحة المجال أمام المشاركين في البرنامج، لاستكشاف ما تمتلكه منطقة الشرق الأوسط من نكهات، بالإضافة إلى استكشاف طبيعة المطبخ الإماراتي..

وفي مقابلة مع المتسابقين الذين وصلوا إلى دبي، وهم فيجاي شارما وبراتيبها كوشر ونيها شاه ونيكيتا غاندي زأشيش سينغ، أكدوا أنهم حظوا بتجربة مميزة خلال وجودهم في دبي، مشيرين إلى الترحيب الحار الذي حظوا به بمجرد وصولهم إلى الإمارة.

موقع الشهر

الترويج لمواقع دبي، مهمة تقوم بها لجنة دبي للإنتاج التلفزيوني والسينمائي، حيث اعتادت شهرياً التركيز على واحد من المواقع والترويج له، عبر كافة منصاتها الرقمية، وعلى مواقع التواصل ، وقد وقع اختيارها هذا الشهر على «نخلة جميرا»، التي تعد واحدة من أكبر الجزر الصناعية في العالم.

طباعة Email