العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    معايير يستوفيها المرضى المؤهلون لإجراء جراحة السمنة

    الجراحة خيار مناسب لإنقاص الوزن

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    تُعتبر جراحات إنقاص الوزن خياراً مناسباً لبعض الأشخاص، إذا لم يكن تغيير نمط الحياة كافياً لإنقاص وزنهم. لاسيما إذا حاولوا عن طريق اتباع حمية غذائية وممارسة التمارين الرياضية ولم ينجحوا في ذلك، وفي بعض الحالات، يكون المرضى قد بلغوا نسبة من السمنة لا يمكن معالجتها.

    فليس منطقياً أن يظلوا طوال حياتهم يتبعون حمية غذائية لإنقاص وزنهم. لذلك، تكون الجراحة الخيار الأفضل والأصح لهم.

    «البيان» التقت الدكتور باتريك نويل، استشاري جراحة عامة وجراحة السمنة بالمنظار، بالمركز الأميركي الجراحي للتحدث عن أنواع الجراحات ونوع المرضى المؤهلين واستمرارية النتائج فترة طويلة، وأشار الدكتور نويل إلى نوعين من العمليات الجراحية وهي عملية القص الطولي للمعدة «تكميم المعدة» وعملية تحويل مسار المعدة «مجازة المعدة».

    جراحات

    وأضاف يمكن القيام بالجراحة باستخدام طريقة «فتح البطن» أو «بالمنظار» من خلال إدخال الأدوات الجراحية إلى البطن عبر شقوق صغيرة لا تتجاوز نصف بوصة.

    وتُجرى اليوم معظم جراحات السمنة بالمنظار لأنّها، تتطلّب إحداث شقوق أقل وتلحق ضرراً لا يُذكر بالأنسجة وتؤدّي إلى أقل عدد من مضاعفات ما بعد الجراحة، كما تسمح بالخروج من المستشفى خلال فترة قصيرة.

    وعن عملية تحويل مسار المعدة يقول : « تفصل المعدة إلى جزء كبير وجزء صغير، ثمّ يقوم بتوصيل الجزء الصغير لإنشاء جيب.

    وبعد ذلك، يقوم الجراح بفصل جيب المعدة الصغير الجديد عن الجزء الأوّل من الأمعاء الدقيقة، ويقوم بتوصيله بجزء من الأمعاء الدقيقة قليلاً نحو الأسفل. وبعد ذلك، يمرّ الطعام مباشرةً من المعدة إلى الجزء السفلي من الأمعاء مما يُخفّض بشكل ملحوظ امتصاص السعرات الحرارية والمواد المغذية».

    أما تكميم المعدة فأفاد بأنها عملية جراحية يجري من خلالها تقليص حجم المعدة إلى حوالي 25٪ من حجمها الأصلي، من خلال إزالة جزء كبير من المعدة جراحياً على طول الانحناء الكبير للمعدة. وينشأ نتيجةً لذلك هيكل على شكل أنبوب. وتُصغّر هذه العملية حجم المعدة بشكل دائم، على الرغم من أنّ المعدة قد تتّسع قليلاً مستقبلاً. وتُجرى الجراحة عادةً بالمنظار ولا يمكن الرجوع عنها.

    معايير

    وأفاد الدكتور عن المعايير التي لابد أن تستوفى من المرضى المؤهلين لإجراء جراحة السمنة وهي أن يملك مؤشر كتلة جسم أعلى من 35 ولديه مشاكل صحية خطيرة ، ويملك مؤشر كتلة جسم أعلى من 40، ويزيد الوزن بحوالي 27 كيلو غراماً أو أكثر عن الوزن المثالي، وأن يكون عمر المريض أكثر من 18 عاماً.

    وأنه لم يحقق من خلال الجهود المبذولة لخسارة الوزن نتائج ملحوظة، وألا يعاني من أي مرض آخر قد يكون السبب في زيادة الوزن ولا يشرب كمية كبيرة من الكحول.

    ويبقى المرضى عادةً بعد إجراء عملية إنقاص الوزن يوماً إلى يومين كمتوسّط في المستشفى ، أما المرضى الذين يخضعون لجراحة السمنة بالمنظار فيبقون لفترة أقصر في المستشفى ، ويجب أن يلتزم الأشخاص الذين خضعوا لجراحة السمنة باتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية على المدى الطويل.

    نصف وزنك

    عن مدى نجاح استمرارية النتائج فمن خلال الحدّ من كمية الطعام ، يفقد المرضى في المتوسّط، بين 40٪ و60٪ من وزنهم الزائد. ويخسر معظم المرضى حوالي 10٪ من وزنهم خلال الشهر الأوّل، مع الالتزام بالنظام الغذائي وممارسة التمارين الرياضية منذ البداية، ويمكن أن تخسر نصف وزنك الزائد أو أكثر في أول سنتين.

    طباعة Email