00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حراسة 24 ساعة لوحيد القرن في كينيا

ت + ت - الحجم الطبيعي

تهتم قوات خاصة في كينيا على مدى 24 ساعة بحراسة وحيد القرن المسمى بـ«سودان»، الذكر الوحيد المتبقي من فصيلة وحيد القرن الأبيض التي تعرضت للانقراض بسبب الصيد الجائر، كما يتم حراسة اثنين من الإناث، في أمل إنتاج جيل جديد من هذه الفصيلة.

عين الحراس لا تغفل عن هذه الحيوانات ولو للحظة خوفاً من أن يتم استهدافها من قبل الصيادين. ونقلت «مجلة عالم الحيوان البريطانية» عن أحد الحراس قوله إن «كثرة الطلب على عاج وحيد القرن، تجعلنا نتصدى للعديد من محاولات الصيد وهذا أمر يهدد حياتنا التي نضعها على المحك في سبيل أداء واجبنا في حماية هذه الحيوانات».

«سودان» وإناثه هي من بين الخمسة المتبقين من هذه الفصيلة في العالم وهي تنعم بالحرية، فيما تعيش اثنتان من الإناث في أحد حدائق الحيوان. وذكرت صحيفة تليغراف البريطانية أنه تم تقليم قرون الحيوانات الثلاثة في محاولة لردع الصيادين الذين قتلوا المئات منها في أفريقيا بسبب قرونها التي يعتقد أنها تمتلك خصائص علاجية لتوفرها على نسبة كبيرة من مادة الكيراتين التي تدخل في تركيبة شعر البشر وأضافرهم. وتم تزويد «سودان» وإناثه بأجهزة لاسلكي للتعرف على موقعها.

يشار إلى أن جنوب أفريقيا يواجه أزمة الصيد الجائر لوحيد القرن الأبيض إذ قتل ما يقارب 1000 حيوان في العام الماضي. كما قتل 54 منها في كينيا، إلى جانب مجموعة من الفيلة.

طباعة Email