00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تهديد

ريغان تصدى للمخلوقات الفضائية

ريغان سعى لمواجهة المخلوقات الخضراء بمساعدة غورباتشوف - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

طلب رونالد ريغان الرئيس الأميركي الأسبق وممثل هوليوود، خلال قمة سلام في جنيف في الثمانينيات، المساعدة من الزعيم السوفييتي الأسبق ميخائيل غورباتشوف في التصدي لهجوم المخلوقات الفضائية في حال حدوثه، وذلك وفق ما جاء في كتاب جديد عن الصحون الطائرة للدكتور ديفيد كلارك يعاين من خلاله مدى اعتقاد الأميركيين بقصص تتعلق بالمخلوقات الفضائية.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن ريغان الذي كان يستمد إلهامه من أفلام الخيال العلمي، ظن بوجود تهديد محتمل من المخلوقات الفضائية، ويعتقد أنه أصبح شديد الهوس بتلك الأفلام خلال عمله كممثل من الصف الثاني في هوليوود، حتى قيل إنه أصبح مدمناً على مشاهدتها. وقد أقر أن القصة المفضلة لديه كانت «حول غزو العالم الخارجي، الذي يدفع كائنات الأرض لوضع خلافاتهم القومية جانباً، والتوحد في جبهةٍ واحدة لمواجهة المعتدي الفضائي».

وفي العام 1985، ذهب ريغان خطوة أبعد، فتوجه إلى غورباتشوف مباشرةً، وكان يلتقيه للمرة الأولى في قمة السلام في جنيف، وطلب دعم روسيا بوجه الغزاة الفضائيين.

وقال الدكتور كلارك في كتابه فاجأ غوربي بالقول إنه كان واثقاً من أن القوتين العظميين ستتعاونان إذا هدد الأرض غزو الكائنات الفضائية؛ مأخوذاً بما سمع، ما كان من الزعيم السوفييتي إلا أن غيّر الموضوع بلباقة.

وقيل إن مستشار الأمن القومي آنذاك كولين باول كان يرتعب لمجرد ذكر المخلوقات الفضائية أثناء الاجتماعات فكان يقلب عينيه ويقول ها هي المخلوقات الخضراء الصغيرة تعود مجدداً؟ وقد اكتشف باول أن ريغان قد كرر قصة الغزو الفضائي بعد عودته إلى الولايات المتحدة عام 1985.

طباعة Email