00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أمل كلوني تهتم بأزيائها أكثر من موكليها

أمل كلوني

ت + ت - الحجم الطبيعي

يبدو أن الحياة منصة لعرض الأزياء بالنسبة لأمل كلوني، محامية الدفاع عن حقوق الإنسان المدمنة على ارتداء أزياء فاخرة تحمل أسماء مصممين عالميين. وتكشف نظرة سريعة إلى خزانة ملابس أمل أنها تقوم بإنفاق ألوف الجنيهات بسخاء كبير على أحدث صيحات الموضة وأكثرها أناقة.

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن الأزياء التي ظهرت فيها أمل كلوني بالصور إلى جانب زوجها جورج كلوني، ممثل هوليوود الخمسيني، لا تقل تكلفتها عن 67000 جنيه استرليني، وأكدت أن التصاميم المختلفة لفساتينها تظهر اهتمامها بها أكثر من قضايا موكليها.

ولطالما شوهدت المحامية المقيمة في لندن، وهي تزور مختلف دور الأزياء الأوروبية بما في ذلك «برادا» و«دي أند جي» و«ستيلا ماكرتني». وتعتبر أمل إحدى أبرز المدافعات عن حقوق الإنسان في البلاد، وهي متزوجة من واحد من أشهر رجال العالم، لذا لا عجب أن تبدو دائمة التأنق أمام عدسات المصورين، والمعجبين.

وقد جمعت خزانة ملابس أمل المجد من أطرافه بعد ارتباطها بالزواج من جورج كلوني في البندقية بإيطاليا، في سبتمبر الماضي. بدءاً بالبدلات الأنيقة عاجية اللون، والفساتين العادية القصيرة، وتنسيقات السراويل والتنانير، ويبدو أن السيدة كلوني البالغة من العمر 37 عاماً، تنجح دوماً في الحصول على التوازن في الإطلالة والمزج الذكي بين عنصري الأناقة والجاذبية.

إلا أن مظهرها غير المتكلف لا يحصل إلا بمساعدة أزياء تحمل أسماء مصممين عالميين لامعين، بدءاً من «برادا» و«دولشي أند جابانا» و«ستيلا ماكارتني» و«ألكسندر ماكوين»، مما يظهر أن المحامية المواكبة للموضة لا تبخل في الإنفاق السخي حين يتعلق الأمر بالظهور بأفضل حلةٍ.

وبلغ ثمن عدد البدلات التي ظهرت فيها بالصور، منذ حفل زواجها الباذخ بكلوني ألف جنيه استرليني، على الأقل للبدلة الواحدة، ووصل مجموع إنفاق كلوني 66,900 جنيه استرليني على الملابس التي تصورت فيها أمل وحسب.

ويقيم الثنائي حالياً في مدينة نيويورك الأميركية، حيث يقوم جورج كلوني بتصوير الفيلم السينمائي الأحدث له مع الممثلة جوليا روبرتس، بعنوان «وحش المال»، وتبدأ أمل ممارسة مهام منصبها الجديد كأستاذة مؤقتة في كلية كولومبيا المرموقة للمحاماة.

طباعة Email