00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تحذير

الصحافيون تقاعسوا عن نقد ميليباند

مردوخ طالب بشن أعنف الهجمات على ميليباند - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذّر روبرت مردوخ، مالك الصحف الأكثر مبيعاً في بريطانيا هيئة الموظفين لديه من أن حكومة حزب العمال ستحاول القضاء على شركة «نيوز كوربريشن» التي يملكها، وتنطوي تحتها كل من صحف «التايمز»، و«الصن» و«صنداي تايمز». ووجه مردوخ توبيخاً إلى الصحافيين العاملين في تلك الصحف، متهماً إياهم بالتقاعس عن القيام بما يكفي لمنع حزب العمال من الفوز في الانتخابات العامة، وحذرهم بأن مستقبل مؤسسته الصحافية يتوقف على منع زعيم حزب العمال المرشح لرئاسة الوزراء إد ميليباند من الوصول إلى قائمة الفائزين العشر الأوائل.

وقالت مصادر لصحيفة «إندبندنت» البريطانية، في تقرير نشرته أخيراً، إن مردوخ أعطى توجيهاته للصحافيين باعتماد مزيد من العدائية في الهجمات ضد حزب العمال والإشادة بإنجازات حزب المحافظين، خلال السباق الانتخابي وصولاً إلى يوم الاقتراع.

ويعتقد أن مردوخ قد أوضح وجهة نظره حيال تلك المسألة في زيارة قام بها إلى لندن، أخيراً، والتقى خلالها كبار مسؤولي حزب المحافظين، بما في ذلك المدير التنفيذي السابق لصحيفة «التايمز» مايكل غوف.

وقال مردوخ إنه يتوقع من الصحيفة أن تشن أعنف الهجمات ضد حزب العمال.

وبدت ملامح غضب مردوخ بوضوح عبر موقع «تويتر»، حيث كتب تغريدة جاء فيها: « وجّه حزب المحافظين بزعامة ديفيد كاميرون ضربة إلى ميليباند الضعيف، لشهور عدة، وجعل تأثيره محدوداً في الانتخابات، وإننا اليوم بحاجةٍ إلى سياسات طموحة جديدة لنحظى بأي أمل للفوز.»

بعد يومين من زيارة مردوخ، صورت «تايمز» ميليباند ولسان حاله يقول:» لقد قضيت على رواتبكم التقاعدية، وسأرفع من قيمة الضرائب المفروضة عليكم.»

طباعة Email