00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أقمار صناعية ترصد المجالات المغناطيسية

صاروخ «أطلس 5» ينطلق حاملاً الأقمار إلى الفضاء أي بي أيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

انطلق صاروخ «أطلس 5» من فلوريدا، أول من أمس، حاملاً أربعة أقمار صناعية علمية، تتبع إدارة الطيران والفضاء الأميركية «ناسا»، بغرض رصد انفجارات الطاقة والجسيمات المشحونة الناجمة عن تداخل المجالات المغناطيسية حول الأرض.

وانطلق الصاروخ، الذي يعادل في ارتفاعه بناية من 20 دوراً من محطة كيب كنافيرال للقوات الجوية الأميركية. ويحمل الصاروخ أربعة أقمار صناعية متماثلة من المقرر أن تحلق في تشكيل هرمي حول الأرض، وتم بنجاح وضع هذه الأقمار في مداراتها المبدئية، بعد أقل من ساعتين من إطلاقها.

 وزود كل من هذه الأقمار بـ25 جهازاً للاستشعار لتسجل في أجزاء من الثانية الواحدة تفاصيل ما يحدث، عندما تتقاطع ثم تفترق خطوط القوى المغناطيسية لكوكب الأرض. وسيجري تجميع البيانات المستقاة من المجسات الأربعة لتكوين خرائط ثلاثية الأبعاد لهذه العملية. وتقاطع خطوط القوى المغناطيسية، ثم التقائها ظاهرة شائعة في الكون، لكن لم يتسن تفسيرها بعد بصورة وافية.

طباعة Email