00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تنسيق

سامنتا وراء ذوق كاميرون المبتذل

كاميرون تعرض للانتقاد لارتدائه ملابس مبتذلة - أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

لطالما أخذ على رئيس وزراء بريطانيا ديفيد كاميرون ذوقه السيئ في تنسيق ملابسه العادية وخاصة خلال العطلات، إلا أنه كشف، أخيراً، في مقابلة لمجلة «وومان أند هوم» أنه لا يهتم لأمر الموضة، وأنه يسعد لارتداء أي ثياب تنتقيها زوجته سامنتا، شرط ألا تجعل منظره يبدو «نافراً».

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشر أخيراً، أن كاميرون تعرض للانتقاد مرات عدة لارتدائه ملابس مبتذلة كذلك القميص الأزرق الذي اعتاد ارتداءه في كل عطلة صيفية، لعدة سنوات وانتعل حذاءً أسود من دون جوارب.

يعرف كاميرون بعشقه للقمصان البسيطة، ويرى أن ذوق سامنتا في تنسيق الملابس رفيع جداً. وقد قال في حديث له للمجلة: «أميل للذهاب لمتجري (ماركس أند سبنسر) و(جاب)، حيث أدخل غرفة تبديل الملابس، ويتم تمرير العديد منها من تحت الباب، على نحو يشبه إطعام الحيوانات في الحديقة».

ويصف كاميرون نفسه بالمتفائل والمرح والمندفع في آن، ويدافع عن تصرفه الذي يجمع بين الاستمتاع والاسترخاء، بالقول إنه يستريح بذلك من أعباء العمل.

ورداً على سؤال عما يحب أصدقاؤه أن يروا في شخصيته، يقول: «آمل أن ينظروا إلي على أني شخص متفائل، أستمتع بالحياة وأحب المرح». وأضاف: «لكني مع ذلك مندفع ومصمم على القيام بما أؤمن به. وإني أؤمن بوظيفتي، لكني أحاول أن أقيم توازناً،». أما عن الليلة الأمثل بالنسبة لكاميرون، فهي تلك التي تتضمن تحضير الطعام وتناوله، قبل الجلوس أمام شاشة التلفاز لمتابعة دراما بوليسية عن عالم التحري، وقال في هذا الشأن: «عادةً ما نكون في منزلنا في أوكسفورد شير، حيث نتمتع أكثر بحميمية البيت».

طباعة Email