00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هلموت شميت.. 68 عاماً في الخيانة الزوجية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت مقتطفات السيرة الذاتية بعنوان «ما أود قوله بعد» للمستشار الألماني الأسبق هلموت شميت التي نشرتها مجلة «شتيرن» الألمانية، أخيرا، عن مفاجأة كبرى جسدتها الكلمات التالية: «كنت على علاقةٍ بامرأةٍ أخرى.».

وأفادت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، في تقرير نشرته أخيراً، بأن شميت البالغ من العمر 96 عاماً، أقر في كتاب السيرة الذاتية، الذي لا تزال تصدر مجلة «شتيرن» حلقات منه، أنه كان يخون زوجته لوكي، التي توفيت قبل خمس سنوات، على امتداد 68 عاماً من فترة زواجهما. إلا أنه لم يكشف عن هوية الحبيبة التي خان زوجته معها، كما لم يعلن كم دامت العلاقة خارج إطار الزوجية.

وأقر شميت بفعلته بالقول: «حصل ذلك في أواخر الستينيات، أو بداية السبعينيات.». وأضاف إن زوجته قد اكتشفت خيانتها له، وأدركت حسب قوله مدى «التقارب» الحاصل مع الحبيبة الأخرى، فعرضت أن تنفصل عنه، «لكني قلت لها إن الفكرة خاطئة تماماً».

وفقاً للمعلومات التي أوردتها مجلة «شتيرن»، فإن المرأة التي كانت على علاقة بشميت، كانت رفيقة له في صفوف الحزب الديمقراطي الاجتماعي، الذي كان يرأسه آنذاك.

وارتبط شميت، عقب وفاة زوجته، بعلاقة مع روث لواه سكرتيرته القديمة، البالغة من العمر 81 عاماً، وهما لا يزالان معاً إلى اليوم. وقال شميت ذات مرة: « لقد أنقذت روث حياتي.».

تولى شميت منصب مستشار ألمانيا الغربية، من العام 1974 وحتى العام 1982، فتولى قيادة البلاد أثناء فترة الحرب الباردة، وخلال موجة الإرهاب الدموية، التي ضربت البلاد على يد تنظيم الجيش الأحمر. وحاز على وسام الصليب الحديدي لقاء خدماته في الحرب العالمية الثانية، وعمله على الجبهتين الشرقية والغربية لألمانيا.

وكشف شميت العام الماضي أنه دخن 38 ألف سيجارة منتول في منزله، مخافة أن يعلن الاتحاد الأوروبي الحظر عليها. ومن المعروف أنه من الأشخاص الذين يسمح لهم بالتدخين في الأماكن التي يحظر فيها التدخين. وأشارت مجلة «دير شبيغل» إلى أن شميت الذي يستهلك 40 سيجارةٍ يومياً قد نجح فيما مضى بأن يشعل سجائره داخل استوديوهات التلفزيون، وفي قاعات مجلس النواب الألماني.

طباعة Email