00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مخطط

«أعطوا بوتين مياهاً نقية»

سكان كراسنوكامسك يأملون بتحقيق مطالبهم عبر بوتين- أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

على قاعدة أن الإطراء يوصل إلى أي هدف، انطلق سكان مدينة كراسنوكامسك الروسية في تنفيذ مخطط مبتكر لتحسين البيئة لديهم، يقوم على توقيع عريضةٍ لإعادة تسمية المدينة «بوتين».

وأفادت صحيفة «موسكو تايمز» الروسية، في تقرير نشر أخيراً، أن الحملة اتخذت شعاراً لها، هو: «أعطوا بوتين مياهاً نقية». وتقول العريضة، التي انطلقت عبر موقع المبادرات المجتمعية الروسية، إن تغيير اسم المدينة سيجبر السلطات على التعامل مع مشكلاتها، التي تتمثل إحداها في غياب المياه الجارية النظيفة.

ودوّن الموقعون على العريضة طلبهم دون أن يذكروا أسماءهم، واعتبروا أنه إذا تمت تسمية المدينة بوتين فإنه «ستضطر السلطات لأن تحل مشكلات المياه والطرقات، والحدائق، ودور الحضانة، والبنى التحتية، والمطالب الملحّة الأخرى».

غير أن ديمتري بيسكوف المتحدث الرئاسي باسم بوتين لا يوافق هؤلاء الرأي، وقد وقال لموقع الأخبار الإقليمية «في كورز» إن تسمية مدينة كراسنوكامسك على اسم بوتين سيثير «توقعات مغلوطة» بين السكان.

و في كراسنوكامسك، يقول رئيس البلدية يوري تشيشيوتكين إنه لا يرى فائدة من تغيير اسم المدينة، وقال في حديث إعلامي: «لا بأس برأيي في بوتين، لكني أوافق أكثر على الاسم التاريخي للمدينة. لقد اتخذ قرار تسمية المدينة بهذا الاسم بالإجماع، وهذا ما يجب الحفاظ عليه. ربما تسمية بوتين تليق أكثر بمدينة حديثة البناء».

ويبدو أن مواطني المدينة يتفقون مع تحفظات رئيس البلدية، حيث حصدت العريضة 18 توقيعاً فقط حتى اليوم، مع تسجيل ستة أصوات معارضة.

طباعة Email