00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بمشاركة عدد كبير من ابطال العالم

أرقام قياسية في بطولة «فزاع» للغوص الحر «الحياري»

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، انطلقت، أول من أمس، النسخة العاشرة من بطولة «فزاع» للغوص الحر «الحياري»، التي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، ويستضيفها مجمع حمدان بن محمد الرياضي على طريق الإمارات..

حيث شارك في البطولة عدد كبير من الغواصين العالميين أصحاب الأرقام القياسية، إضافة إلى غواصين محترفين من داخل الدولة وخارجها، وخاصة من دول مجلس التعاون، وغواصين من الدولة، كما تمت الإشادة بالرقم القياسي الجديد، الذي حققه البطل العالمي برانكو بترافيتش..

مشيراً إلى أن هذا الرقم يسجل للمرة الأولى منذ 10 سنوات، أي منذ انطلاق البطولة، التي تعتبر من أكبر البطولات التراثية على مستوى العالم. حضر انطلاق البطولة عبد الله حمدان بن دلموك الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث..

وحمد الرحومي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، ومحمد عبد الله بن دلموك رئيس الدعم التقني والتطوير بمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، كما حضر الانطلاقة حشد كبير من الجمهور المحب لهذه الرياضة الشعبية القديمة.

منافسات

شهد اليوم الأول من البطولة منافسات قوية بين المشاركين، سواء في فئة المحترفين الأجانب أو المشاركين من أبناء الدولة من الناشئين أو الكبار وأيضاً من المشاركين من أبناء دول مجلس التعاون الخليجي..

حيث تم تسجيل أكبر رقم قياسي على مستوى البطولة، منذ انطلاقها قبل عشر سنوات أو على مستوى العالم وهو 10 دقائق و28 ثانية، وقد سجله البطل العالمي برانكو بترافيتش من جمهورية صربيا، وبهذه النتيجة وضع برانكو باقي المشتركين، وخاصة من المحترفين في وضع لا يحسدون عليه، وخاصة في مرحلة التصفيات الأولية.

وأشاد حمد الرحومي رئيس اللجنة المنظمة لبطولة «فزاع» للغوص الحر «الحباري» بالرقم القياسي الجديد، الذي حققه البطل العالمي برانكو بترافيتش، مشيراً إلى أن هذا الرقم يسجل للمرة الأولى منذ عشر سنوات أي منذ انطلاق البطولة، التي تعتبر من أكبر البطولات التراثية على مستوى العالم.

وقال الرحومي لـ«البيان»: شهدت بطولة هذا العام زيادة كبيرة في أعداد المشاركين في جميع الفئات الثلاث وهي المحترفين وأبناء الدولة ودولة مجلس التعاون الخليجي وفئة الناشين..

حيث تشارك في بطولة هذا العام للمرة الأولى وجوه جديدة من المواطنين، ونتوقع أن المنافسة ستكون قوية، وتسجيل أرقام جديدة وخاصة أنه كانت هناك تدريبات لمدة 3 أيام سبقت أيام البطولة قام بها البطل العالمي برانكو، وشارك فيها عدد كبير من المواطنين.

تميز

وأضاف رئيس اللجنة المنظمة: هناك مشاركات كبيرة أيضاً من خارج الدولة وأبطال حضروا خصيصاً للمشاركة في البطولة، التي تعتبر الأغلى عالمياً، ما أدى إلى تميز البطولة في تسجيل الأرقام القياسية الجديدة وهذا ليس سهلاً، مشيداً بإقامة البطولة في مجمع حمدان الرياضي، الذي يعتبر من المعالم الرياضية الكبيرة عالمياً..

حيث يوفر المجمع مناخاً متناغماً مع البطولة ويحافظ على المشاركين بعيداً عن المشكلات التي كنا نواجهها في البحر. وقد أسفرت التصفيات الأولية من البطولة على تأهل 30 مشاركاً يتنافسون على جوائز البطولة، التي خصصها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، حيث تأهل 10 مشاركين من فئة المحترفين، و10 من فئة أبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، و10 من فئة الناشئين.

وعن جوائز البطولة، قال حمد الرحومي رئيس اللجنة المنظمة للبطولة: تم تخصيص 3 سيارات فارهة للفائزين الثلاثة الأوائل في فئتي المحترفين وأبناء الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، حيث سيحصل الفائز الأول من كل فئة على سيارة رنج روفر.

معرض

أقيم على هامش البطولة معرض خاص يضم كل الأدوات القديمة، التي كان يستخدمها الغواص في رحلته مثل الديين، الحجر أو الحصاة، والخبط، والفطام والمفلقة، إضافة إلى مجموعة من صور للطواشين القدامى، وأيضاً مقتنيات من اللولو.

طباعة Email