العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أطلقت إضافتها البرمجية للمواقع بـ«ووردبريس»

    إجراءات لحماية مستخدمي شبكة «تويتر»

    "تويتر" واجهت فشلاً جماعياً في التعامل مع المضايقات

     نفذت «تويتر» إجراءات جديدة لحماية مستخدمي شبكتها الاجتماعية من الحسابات التي تنشر تغريدات تحمل مضايقات أو محتوى مسيئا.

    وبات الآن بامكان مستخدميها الإبلاغ بأنواع الحسابات أو التغريدات المسيئة لإخضاعها للمراجعة تمهيدا لحذفها نهائيا. وتسمح الشبكة لمستخدميها ضمن خيار Block or Report بالإبلاغ عن الحسابات المزيفة التي تنتحل شخصياتهم أو الإبلاغ عن محتوى تغريدات يتضمن معلومات حساسة أو سرية عنهم لم يوافقوا على نشرها.

    وأشار مسؤول بالشبكة إلى أنها سرعت كذلك عملية مراجعة بلاغات مستخدميها، والتي خضعت على مدى ستة شهور لتعديلات تتضمن تغييرات في أدوات المراجعة وزيادة أعداد المراجعين.

    وقالت نائبة رئيس تويتر لخدمات المستخدمين تينا باتناغار، إن عدد فريق مراجعي البلاغات زاد بمقدار ثلاثة أضعاف خلال الفترة الأخيرة، ما حد كثيرا من متوسط زمن الاستجابة لتلك البلاغات. وقد بدأت الشركة اتخاذ إجراءات أخرى لن تكون مرئية للغالبية العظمى من المستخدمين، ولكن فقط ستظهر للحسابات التي تنتهك قواعد الشبكة الاجتماعية.

    ولم تكشف باتناغار عن تلك الإجراءات، إلا أن تقريرا إخباريا أشار إلى أن تويتر ستبدأ الاعتماد على أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني في تضييق الخناق على الحسابات المخالفة لمنعها بعد حذفها من العودة لاستخدام الشبكة.

    وكشف التقرير الذي نشره موقع ذا فيرج أن الشركة ستسجل أرقام هواتف وعناوين البريد الإلكتروني للحسابات المحظورة، منعا لاستخدامها مرة أخرى عند التسجيل، ما يتطلب من أصحاب تلك الحسابات استخدام أرقام هواتف أو عناوين بريد إلكتروني جديدة في كل مرة عند تسجيل حساب جديد لاستخدام الشبكة، مما يزيد من صعوبة الاستمرار في إساءة استخدام حساباتهم.

    واعترف الرئيس التنفيذي لشركة تويترديك كوستولو، في رسالة لموظفيه خلال فبراير الماضي، بما وصفه بالفشل الجماعي في التعامل مع المضايقات التي تحدث من بعض الحسابات ضد مستخدمي الشبكة، الأمر الذي دفعه وبقية الموظفين لابتكار حلول واتخاذ إجراءات جديدة لضمان القضاء على تلك المضايقات.

    إضافة برمجية

    أطلقت شبكة تويتر الاجتماعية إضافتها البرمجية الرسمية لنظام إدارة المحتوى ووردبريس، والتي تستخدمها ملايين المواقع الإلكترونية على الإنترنت.

    وستسهل تلك البرمجية على أصحاب المواقع العاملة بنظام ووردبريس، تضمين المحتوى من شبكتها اعلى مواقعهم، وزيادة أعداد متابعي حساباتهم الشخصية. وتتيح الإضافة التحكم في شكل ظهور التغريدات عند تضمينها في المواقع سواء بتغيير خلفيتها أو لون الخط، لتتناسب مع التصميم الأساسي للمواقع الظاهرة عليها، وتضمين الفيديوهات المرفوعة على الشبكة بسهولة.

    إحصائيات كاملة

    تُمكن البرمجية من وضع زر مشاركة المحتوى إلى تويتر أو زر متابعة الحساب الشخصي بسهولة ، أوإنشاء إحدى بطاقات تويتر وتضمينها بالموقع، وهي تُبرز المحتوى الذي يتم مشاركته على الحسابات المختلفة لمستخدمي الشبكة الاجتماعية. وستوفر إحصائيات كاملة حول انطباعات المستخدمين تجاه المحتوى، وأكثر المساهمين في النشر عبر حساباتهم الشخصية، وتوفر للمعلنين إحصائيات عن حملاتهم الدعائية.

    طباعة Email