«دوائر الحب» يبحث عما وراء وجوه البنات

خلال تصوير أحد مشاهد المسلسل من المصدر

إنها قصة ثلاث بنات يخفين وراء وجوههن حكاية حب ومشاعر، تتفاوت بين الحزن والفرح والخيبة والسعادة، لتكون محوراً لأحداث مسلسل «دوائر حب» الذي يصور بعض مشاهده في منطقة الباهية في أبوظبي، على أن يتم عرضه في الدورة البرامجية المقبلة، وفق ما كشف عنه تلفزيون أبوظبي.

وأنتج المسلسل الذي تصل حلقاته إلى 60، كل من أبوظبي للإعلام و«آي سي ميديا پرودكشن»، وجمع ممثلين من الخليج والعالم العربي، منهم صمود وشيماء سبت وإبراهيم الحربي ويعقوب عبدالله وتارا عماد ورجاء الجدّاوي ومحمد نور ورجائي قواس وياسر المصري.

قصة متشابكة

يروي المسلسل الذي صور في أبوظبي ودبي ولبنان ومصر وسويسرا، قصة متشابكة الأحداث، تتناول العلاقات الأسرية والحياة الاجتماعية بين مجموعة شخصيات تحبّ وتكره وتتوافق وتختلف وتحقد وتسامح وتعشق وتتزوّج وتنفصل، وهو ما يتيح للمشاهد من أي بلد عربي أن يجد نفسه في الحبكة.

عن هذا العمل، قال المخرج إياد الخزوز: ينتمي العمل إلى الوطن العربي بجدارة، وبكل المواصفات، فنحن نتعامل في الحياة اليومية مع مختلف الجنسيات العربية.

وقال محمود دسوقي، مؤلف العمل: يجمع المسلسل ثلاث شابات يعشن في أبوظبي، وتبحث كل واحدة منهن عن حب في حياتها. وأوضح الدسوقي أنه يمتلك الخبرة في كتابة المسلسلات التي تجمع العديد من الجنسيات، مثل مسلسل «الجامعة» الذي كتبه من قبل.

أدوار متنوعة

عن دورها في المسلسل، قالت داليدا خليل: أقوم بدور «سالي» التي تعمل مديرة في شركة تنظيم الفعاليات والمؤتمرات، وبرغم جمالها فإنها لم تتزوج. وأضافت: كانت تحب زميلها الذي يعمل مهندساً في الشركة ذاتها، وبعد الترتيب للخِطبة تكتشف أنه يخونها، فتنهي علاقتها به. وأشارت خليل إلى أهمية المسلسلات المشتركة، لما توفر للمثل من الاطلاع على تجارب غيره من البلدان الأخرى.

أما منصور الغساني، وهو الممثل الإماراتي الوحيد المشارك في المسلسل، فقال عن دوره: أقوم بدور شرير، كأخ متسلط يطمح إلى أن يزوج أخته بمديره طمعاً بالوصول إلى المال، وهو ما يجعله يرفض كل من يتقدم لأخته. وقال: إن الأعمال العربية المشتركة تسهم في انتشار الممثل الخليجي.

خطوة درامية

قال عبدالهادي الشيخ، المدير التنفيذي لتلفزيون أبوظبي: هذا التعاون في المسلسل يسهم في دمج الإنتاج الدرامي الخليجي بالإنتاج الدرامي العربي، وهي خطوة لجعل الدراما الخليجية دراما عربية أيضاً، لها جمهور عربي أوسع وأشمل. وأضاف أن تلفزيون أبوظبي، في إنتاجه لهذا العمل، يطمح إلى تطوير الدراما العربية.

تعليقات

تعليقات