علاج جيني لفيروس الإيدز

    
    أجرى باحثون أميركيون تعديلات على جينات موجودة داخل خلايا دم مرضى مصابين بنقص المناعة البشرية، لمساعدتهم على مقاومة فيروس الإيدز. وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن العلاج المستحدث يبدو آمناً وواعداً.

وطرحت نتائج الدراسة الآمال بأن يكون بمقدور النهج الأخير تحرير مرضى الإيدز من جرعات الدواء اليومية المرهقة، وكذلك تقديم نمط علاج جديد فعال، من حيث أن الفيروس عينه سيكون موجوداً في أجساد المرضى، إلا أنهم لن يكونوا بحاجة لتناول عقاقير للسيطرة عليه. والجدير بالذكر أن الأنباء بشأن العلاج الأخير انتشرت بعد أيام من إعلان أطباء في بوسطن عن تمكنهم من علاج طفلة مولودة بفيروس الإيدز.   

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات