فن معاصر يربك رواد الشبكة الإلكترونية

أثارت دوامات عملاقة في الصحراء المصرية حيرة مستخدمي برنامج "غوغل للأرض"، إذ بدت للبعض وكأنها مهبط لمركبات فضائية قادمة من خارج الأرض.

إلا أن مستخدمين آخرين على الشبكة الالكترونية رجحوا أن تلك الدوائر بمثابة بوابةً لعالم آخر، أو نصباً قديما لآلهة.

بيد أن جميع الأمور السابقة غير صحيحة، حيث تعتبر تلك الدوامات نوعا من أنواع الفنون المعاصرة التي تسمى الفن "التنصيبي أو فن التجهيز في الفراغ"، حيث يقوم الفنان -أو مجموعة فنانين- بتنظيم مكان أو غرفة، سواء برسمها أو تزيينها أو إضافة مواد جاهزة بوضعها أو تعليقها في الفراغ، ليستطيع المشاهد الدخول للمكان والتجول فيه كما لو كان جزءاً منه، وقد تتحرّك الأشياء الموجودة بآلات أو بطرق أخرى، كما وقد نسمع موسيقى تساعد على التعبير عن موضوع اللوحة، ليكون هذا التيّار الفني مظهراً من مظاهر جمع عدد من الفنون المختلفة، أو على الأقل الفنون التشكيلية.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أنه تم رصد دوامات هذا التصميم في المناطق المقفرة من الصحراء المصرية على بعد مسافة قصيرة من شواطئ البحر الأحمر، وهي في الواقع تنصيب لفن بيئي.

وقد أربك التصميم العملاق السياح والمستخدمين الذين يجوبون في موقع "غوغل إيرث" من منازلهم .

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات