من مساوئ مضغها يومياً اضطراب المفصل الفكي

العلكة تنشّط الذاكرة وتقلّل الصداع

أضرار قد يسببها غرام العلكة طوال اليوم إرشيفية

بالرغم من الانتقادات الاجتماعية الموجهة إلى الفتيات كي لا يتناولن العلكة، إلا أنها تحتوي على فوائد كثيرة لا تقف عند حد التخلص من النفس الكريه بل تصل إلى فقدان الوزن الزائد وهذا هو هوس النساء جميعهن.

وتؤكد خبيرة التغذية ليا دبيان أن العلكة تساعد في تخفيف الوزن، فقليل من الرياضة وعلكة خالية من السكر يمكننا من التمتع بالرشاقة والجسم المثالي لأن ذلك يساعد على الإقلال من كميات الأكل عن طريق فقدان الشهية، ويقلل الشعور بالجوع، فالعلكة تحتوي على نسبة ضئيلة من السعرات الحرارية وتساعد الجسم على حرق الدهون المترسبة بنسبة 5%، كما أنها تساعد على الهضم وعلاج أمراض المعدة وتنشيط الكبد، وتقوية عضلات الفكين والوجه وإرخاء العضلات، وتساعد المدخنين في التخلص من التدخين بشكل كبير.

تقوية الذاكرة

وتواصل دبيان حديثها إن العلكة تساعد على زيادة التركيز عن طريق زيادة تدفق الدم عبر الدماغ ومضغ العلكة الخالية من السكر يمكن أن يكون عاملا فعالا لمنع تسوس الأسنان لدى الأطفال، وبشكل عام فمضغ العلكة بعد تناول الطعام يؤدي الى وقاية الأسنان من التلوث ويزيد إفراز الغدد اللعابية، ويساعد كذلك على تقوية الذاكرة فالأشخاص الذين يتناولون العلكة تكون ذاكرتهم أفضل من غيرهم لأن مضغ العلكة يرفع مستوى الغلوكوز وهو وقود العقل والجسم.

ويساعد كذلك على التخلص من الانفعال وإرخاء العضلات والتقليل من الصداع الناجم عن التوتر، والتخفيف من الضغوط النفسية، كما أن مضغ العلكة يساعد على زيادة سرعة ضربات القلب وبالتالي يساعد على إمداد المخ بالأوكسجين وبالمواد الغذائية، مما يسمح بتحسن أدائه وتحسن عملية التفكير.

أضرار العلكة

ولأن الشيء الذي يزيد عن حده ينقلب إلى ضده، لذا يجب أن نتجنب الوقوع في غرام العلكة طوال اليوم، حتى لا نتعرض إلى أضرارها وهذا توضحه دبيان بأن مضغ العلكة لفترات طويلة يومياً يؤدي إلى اضطراب وتشنج بالمفصل الفكي في الفك وعدم التوازن في عضلات الفك، وبمرور الوقت يؤدي إلى الصداع وأوجاع الأذن وأوجاع الاسنان وكذلك الزيادة في مضغها يؤدي الى مشاكل في الجهاز الهضمي عن طريق ابتلاع المزيد من الهواء وإن ذلك يسهم في زيادة آلام البطن والانتفاخ، وعند مضغ الكثير من العلكة التي تحتوي على السكريات فإن هذه السعرات الحرارية تتجمع وتتسبب في زيادة الوزن وزيادة نسبة السكر في الدم وسواء العلكة كانت تحتوي على السكر أو خالية من السكر، فهذا يمكن أن يساهم في تسوس الأسنان وتآكل الأسنان أيضاً وظهور التجاعيد في الوجه.

 

حالات نادرة

الكثير منا سمع كلمات التنبيه من أبويه عندما كان صغيراً بضرورة عدم ابتلاع العلكة ولكن اختصاصية التغذية تؤكد أنه لا داعي للقلق لأن العلكة التي نبلعها لا تبقى في المعدة أو تسبب مشاكل معوية خطيرة لأن أجسامنا تتمكن من تحريك العلكة داخل الجهاز الهضمي خلال النظام الهضمي، ومع ذلك في حالات نادرة يمكن أن يسبب ابتلاع كتلة كبيرة من العلكة أو قطع صغيرة منها خلال فترة زمنية قصيرة انسداد المنطقة الهضمية، هذا وتحدث مشاكل في النظام الهضمي على الأغلب عندما يتم ابتلاع العلكة مع أشياء أخرى عسرة الهضم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات