علاقة سكورسيزي ودي نيرو الأنجح بينها

دويتو نجوم ومخرجي هوليوود.. مصالح تثمر أفلاماً ناجحة

صورة

لا يقتصر مصطلح «دويتو» على نجوم الموسيقى فقط، وإنما تمكن من تحقيق أصداء جيدة في أروقة هوليوود، التي شهدت علاقات «دويتو» ناجحة بين عدد من نجوم ومخرجي الصف الأول، وبالنظر إلى طبيعة هذه العلاقات، التي تؤسس لها طبيعة مصالح الطرفين، نجد أنها قديمة وأبرزها تلك التي جمعت المخرج ألفريد هيتشكوك مع جيمس ستيوارت، وتعود إلى 1948، وبدت علاقة المخرج مارتن سكورسيزي وروبرت دي نيرو الأنجح بينها.

حيث قدما معاً 9 أفلام، فيما أثمرت علاقة جورج كلوني بالمخرج ستيفن سودربرغ شركة إنتاج سينمائي، والملاحظ أن كافة علاقات "الدويتو" هذه أثمرت أفلاماً ناجحة، حققت إيرادات عالية على شباك التذاكر العالمي، كما أسفر بعضها عن فوز أبطالها بجائزة الأوسكار، وفي هذا التقرير نرصد أبرز علاقات الدويتور التي جمعت نجوم ومخرجي هوليوود.

ثنائي مثمر

علاقة جيدة ربطت المخرج مارتن سكورسيزي بالمممثل روبرت دي نيرو، أسفرت عن تقديم 9 أفلام، أما الممثل جوني ديب فاجتمع مع المخرج تيم بيرتون، عبر 7 أفلام، معظمها ينتمي لعالم الخيال والفانتازيا، ويعود تاريخ علاقتهما إلى 1990، الذي شهد صدور فيلم «إدوارد سكيسورهاندس»، لتتوالى أعمالهما حتى 2010،الذي صدر فيه الجزء الأول من «أليس في بلاد العجائب».

علاقة تفاهم

كما أثمرت علاقة التفاهم بين المخرج سبايك لي، والممثل دينزل واشنطن 4 أفلام، بدأت في «مو بيتر بلوز» (1990)، كما أن إعلان الممثل براد بيت الأخير عن نيته إنتاج فيلم «بلاك هوك» للمخرج ديفيد فينشر، يشكل دليلاً على نجاح علاقتهما، التي شهدت صدور 3 أفلام، أولها كان «سيفن» (1995)، وثانيهما «نادي القتال» (1999) ليعودا معاً في 2008 بفيلم «حالة بينجامين بريتون الغريبة»، في حين شكلت أفلام «إنقاذ الجندي ريان» و«ذا تيرمينال» و«أمسكني إن استطعت»، قناة تعاون، جمعت بين توم هانكس والمخرج ستيفن سبيلبيرغ، الذي ارتبط أيضاً بالممثل ريتشارد دريفوس، وقدم معه 3 أفلام.

1948

جيمس ستيوارت اجتمع بالمخرج فرانك كابرا، عبر 3 أفلام، فيما قدم مع المخرج ألفريد هيتشكوك 4 أفلام، بدأت عام 1948 بفيلم «روب»، ثم «النافذة الخلفية» (1954)، و«الرجل الذي عرف أكثر من اللازم» (1956)، و«فيرتيكو» (1958)، في حين اجتمع هيتشكوك مع الممثل غراي غراند في 4 أفلام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات