جناح الإمارات في «الجنادرية» يخطف

أنظار الزوار بثرائه وتنوعه

جناح الإمارات شهد إقبالاً كبيراً من الزائرين من المصدر

استقطب جناح الإمارات في المهرجان الوطني للثقافة والتراث "الجنادرية 29"، حشوداً ضخمة من الزوار يومياً، حيث جذبتهم عروضه المتميزة وبرامجه المختلفة، وتنوعه الثقافي، وعلى الرغم من الثراء، الذي تتمتع به أرض الجنادرية في جانب إحياء الموروث الثقافي للرقصات الشعبية، التي اشتهرت بها مناطق المملكة العربية السعودية الـ13، فإن الموروث الوطني الإماراتي، نافس هذا العام الموروث السعودي بقوة، وخطف أنظار زوار المهرجان، وشاركت دولة الإمارات في مهرجان الجنادرية هذا العام باعتبارها ضيف شرف المهرجان.

وأكد زوار المهرجان، الذي اختتم فعالياته مساء أمس، لوكالة أنباء الإمارات " وام" أنه على الرغم من الزحام، الذي شهده الجناح الإماراتي، فإن الدخول والخروج منه تم بكل سلاسة بسبب التنظيم الجيد والمساحة الواسعة للجناح، التي أسهمت في إنجاح تنظيم استقبال الزوار، علاوة على المشرفين على الجناح المنتشرين في أرجاء المعرض، للإجابة عن أسئلة الجمهور، وتزويدهم بالمعلومات حول كل ما يتعلق بالإمارات.

انطباعات

فقد قال الزائر فهد العنزي "سعودي"، إنه توقف في جناح دولة الإمارات كثيراً عند معرض الصور، الذي يرصد تاريخ دولة الإمارات، ويتتبع تطورها ونهضتها، وقد وجد كل تعاون وتفاهم من المشرفين على الجناح. من ناحيته ثمن الزائر عبد الله الفايز "سعودي" مشاركة دولة الإمارات في الجنادرية..

وقال إن هذه المشاركة أبرزت الوجه الحضاري والثقافي للإمارات، وثراء الموروث الشعبي، أما الزائر رضا محمود "مصري " فقد أبدى إعجابه بالفنون الشعبية الإماراتية، التي استمتع بها أطفاله..

إضافة إلى المنتجات الشعبية الإماراتية، التي وجدت إقبالاً كبيراً من الزوار، أما خالد زين "يمني" فأشار إلى أنه قضى أربع ساعات في جناح الإمارات ولم ينه جولته بعد، وأشاد خالد يحيى "سوري"، بالفنون الشعبية الإماراتية الذي جذبته كثيراً، ووجدت تفاعلاً من زوار المهرجان، الذين غنوا ورقصوا معها طويلاً، وحرصوا على التقاط الصور التذكارية، لتوثيق تلك اللحظات السعيدة.

وقال سعود الشديد "سعودي"، الذي قدم برفقة عائلته إلى الجنادرية، "لقد زرت الإمارات كثيراً، والواقع أن الجناح منحني فرصة أوسع للاطلاع وجعلني أتعرف إلى تفاصيل جديدة عن السياحة في الإمارات أكبر من تلك التي كنت أعرفها، رغم زياراتي المتعددة لدبي".

وأيد حديثه أحمد الفهيد "سعودي " وقال "إن جناح الإمارات في الجنادرية منحني فرصة أكبر لمعرفة العديد من الأماكن السياحية في الإمارات، التي سيباشر التواصل معها لتنظيم رحلة سياحية عائلية إلى هناك"، أما عمر أحمد "مصري "، الذي يزور الجنادرية لأول مرة، فقال "زرت معظم الأجنحة في الجنادرية، وما لفت انتباهي هو التنوع في المشاركة الإماراتية، التي أعطت للزائر صورة مصغرة، تحاكي الحياة في الإمارات من بداياتها، وحتى عهدها الحاضر".

وأشار عبد العزيز الشديد "سعودي" إلى أنه طالما رغب في زيارة الإمارات في ظل ما أشاهده عبر شاشات التلفزيون، وما يصلني من أصدقائي، الذين يزورن دولة الإمارات بشكل دوري، لكن ما شاهدته اليوم في الجناح يفوق الوصف، ويجعلني تواقاً لزيارة الإمارات في أقرب فرصة ممكنة ".

 خيار أولي

 أكد زوار جناح الإمارات في الجنادرية أن الجناح سجل نفسه خياراً أولياً للزوار، حيث جذب الجناح الشعراء، وهواة الطيور، وعشاق الفنون الشعبية، وراغبي اقتناء التحف، والمشغولات اليدوية، والباحثين عن السياحة في الإمارات، وأشاروا إلى أن السوق النسائي في الجناح شهد ازدحاماً كثيفاً، وذلك للاطلاع على المشغولات اليدوية، التي أبدعتها أنامل الإماراتيات، كما شهدت العيادة الشعبية إقبالاً كبيراً من المهتمين بالطب الشعبي والطب البديل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات