توظيف

أولغا رو تقتني قلعة اسكتلندية

أصبحت أولغا رو الملقبة بملكة الأزياء الروسية بارونة بعد توظيفها لثروتها الطائلة في شراء قلعة اسكتلندية، ولكنها حرصت على التأكيد أنها لن تقتحم بها الساحة السياسية، ولن تحولها إلى أحد معاقل هوليوود أو ديزني لاند.

وقد ابتاعت رو قلعة إنشيدريور المطلة على بلدة بانف في مقاطعة أبردينشاير بمبلغ 400 ألف جنيه استرليني، على الرغم من أنها لم تزر هذه القلعة قط قبل إتمام الصفقة، وإنما انتهزت فرصة أسبوع الأزياء في لندن الذي تشارك في فعاليته للانطلاق لزيارة القلعة للمرة الأولى.

وقالت رو إن القلعة التي تقتضي عمليات ترميم باهظة التكلفة ستصبح مقراً لعائلتها وفندقاً صغيراً.

وذكرت صحيفة تايمز أنه على الرغم من أن رو تحمل الآن لقب بارونة إنشيدريور، إلا أن لقب البارونة في إسكتلندا يشير إلى مالك أرض، وليس إلى عائلة نبيلة. وأكدت رو أن اللقب لم يكن هو الدافع لها لشراء القلعة.

وأضافت:" إن اسمي الأول وهو أولغا هو اسم قصير، ولذا فإنني لا أتوقع أن يناديني أحد بلقب البارونة، وأنا سعيدة بحمل هذا اللقب الذي يربطني بماض عريق، ولكنني اشتريت تاريخا عريقا وقلعة جميلة، وهذا هو الأمر المهم، أما اللقب فهو إضافة جميلة". وتقيم رو غالباً في هونغ كونغ مع زوجها ستيفن رو، وهو محام ورجل أعمال بارز، وابنيهما ستيفن وصوفيا، أما ابنتها نيكول فهي تدرس حاليا في لندن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات