تتقاسم منزلها مع حصان

صادرت بلدية جزيرة اسكتلندية حصاناً من امرأة متقاعدة في الـ 67 من العمر، بعد أن تقاسمت منزلها معه لمدة تجاوزت العامين. وقالت صحيفة «ديلي اكسبريس» أمس، إن القرار أصاب، ستيفاني نوبل، بصدمة قوية حطمت قلبها بعد قيام موظفي البلدية بمصادرة الحصان الذي عاش في منزلها منذ ما قبل عيد الميلاد لعام 2011، بموجب أمر من المحكمة.

وأضافت أن نوبل، التي تعيش في جزيرة آوتر هبريديز الاسكتلندية، تخطط لرفع دعوى قضائية ضد البلدية لأخذ حيوانها المحبب منها. وكانت بلدية الجزيرة الاسكتلندية طلبت من نوبل ادخال تعديلات على منزلها شبه المنفصل لمنح الحصان مساحة أكبر للتحرك فيها ومنحتها مهلة حتى نهاية اكتوبر الماضي، وقامت بمصادرة الحصان لاحقاً لعدم استجابتها لهذه المطالب.

ونسبت الصحيفة إلى المرأة، قولها إنها «حزينة تماماً لأن البلدية رفضت إبلاغها بالمكان الذي وضعت فيه حصانها، وتشعر بأن هذه البلدية بلا قلب، وجعلتها كئيبة وتكرهها بسبب ما فعلت».

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات