شغف

دارسة رقص الفلامنكو اليابانية ميكا كوبو تؤدي رقصتها أخيراً مع إيدو هيدالغو وليام هاورث في إحدى القاعات بمدينة إشبيلية الإسبانية، وقد بدأت كوبو تعلم هذا الأسلوب الأندلسي التقليدي في الرقص والموسيقى خلال دراستها الجامعية في اليابان، التي تخصصت فيها بدراسة اللغات. وقادها عشقها لرقص الفلامنكو إلى القدوم إلى إسبانيا، التي أقامت فيها ما يزيد على عام، تلقت خلالها دروساً في الفلامنكو، وعملت مساعدة في أحد المتاجر، وقامت بأداء وظائف مختلفة، وهي تقول: «الفلامنكو يجعلني أتوهج بالحيوية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات