تباين وصلات دماغي الرجل والمرأة الكهربائية

يقول بعض العلماء إنهم اكتشفوا تفسيراً عملياً لما توصلت إليه بعض الاختبارات النفسية بشأن وجود اختلاف بين الجنسين في القدرة على أداء مهام عقلية مختلفة.

فقد أظهر بحث قامت به جامعة بنسلفانيا بأميركا على أدمغة 949 شخصاً، بينهم 521 أنثى، 428 ذكراً، تتراوح أعمارهم ما بين 8 إلى 22 سنة، أن أدمغة النساء والرجال موصولة كهربائياً بشكل مختلف بعضها عن بعض، فوصلات عدة في دماغ الذكور تسير ما بين منطقة الجبهة والجزء الخلفي من الدماغ في جانب واحد منه، فيما تسير الوصلات لدى الإناث من جانب إلى آخر في الدماغ عبر النصفين الأيسر والأيمن منه.

سلوك وتصرفات

وتنقل صحيفة "إندبندنت" البريطانية عن هؤلاء العلماء قولهم: إن هذا التباين في الطريقة التي تسير فيها "الدارات الكهربائية الدائمة" في التوصيلات العصبية قد يقدم تفسيرا لبعض الاختلافات النمطية في السلوك والتصرفات لدى الذكور والإناث، وقد يكون لذلك دور مهم في فهم لماذا الرجال بشكل عام هم أفضل في المهام المتعلقة بالموقع والمكان، والتي تنطوي على التحكم بالعضلات، فيما النساء أفضل في المهام اللفظية التي تنطوي على الذاكرة والحدس.

ووجد البحث الذي استخدم تقنية المسح الدماغي المسماة "تصوير الانتشار الموتر"، أن هذا الاختلاف يحدث خلال فترة المراهقة عندما يتطور عدد كبير من الخصائص الجنسية الثانوية مثل شعر الوجه في الرجال ونمو الثدي لدى النساء، تحت تأثير الهرمونات الجنسية.

اختبارات وظيفية

تقول أستاذة علم النفس في جامعة بنسلفانيا بفيلادلفيا، راجيني فيرما: "أظهرت الاختبارات الوظيفية بصورة عملية أنه عندما يجري تطبيق مهام معينة، فإن الرجال والنساء يشغلون أجزاء مختلفة من الدماغ. فبالنسبة لمعظم النساء، تسير معظم التوصيلات بين اليسار واليمين عبر نصفي الدماغ، فيما تسير لدى الرجال بين الجبهة والجزء الخلفي من الدماغ".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات