وزنها الزائد حرمها

يو بي أي

ادعت فتاة سعودية أن إحدى شركات القطاع الخاص رفضت توظيفها بسبب وزنها الزائد، على الرغم من مؤهلها العالي، وثقتها بمقدرتها على أداء العمل المطلوب منها، واصفة سلوك الشركة تجاهها بالتعامل "غير اللائق".

ونقلت صحيفة"عكاظ" أمس، عن الفتاة عذارى الظفيري، قولها إنها وابنة عمها تقدمتا لوظيفة بإحدى الشركات الغذائية، وبعد مدة اتصلت الشركة بإبنة عمها للتعاقد معها، ولم تتصل بها، وعندما استفسرتهم أبلغتها الموظفة بأنه سيتم توظيف ابنة عمها، والنظام لا يسمح بتوظيف أقارب من الدرجتين الأولى والثانية بمؤسسة واحدة، إلا أنها علمت من بنت عمها أنهم برروا عدم توظيفها بسبب السمنة.

وأوضح مصدر بوزارة العمل السعودية، أن نظام العمل والعمال يسمح لمنشآت القطاع الخاص وضع لائحة داخلية، تتيح للمنشأة وضع شروط للتوظيف حسب مصلحة العمل، وأن بعض الشركات لا توظف الأقارب من الدرجة الأولى معاً، بجانب أن بعض الوظائف تتطلب مواصفات معينة، من بينها الرشاقة. وكانت دراسة سعودية ذكرت أن 37% من النساء السعوديات تعانين من السمنة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات