فنان تشكيلي فلسطيني يمكّن المكفوفين من التمتع باللوحات

اختار الفنان التشكيلي الفلسطيني الشاب جهاد مظلوم أن يمنح المكفوفين فرصة لمشاهدة لوحاته الفنية برسمها بنظام برايل.

وقال مظلوم لرويترز، أمس، خلال مشاركته في المعرض الفني (إبداعات طموحة) الذي تنظمه وزارة الثقافة في رام الله: "أردت ان أقدم شيئا جديدا للمكفوفين يمكنهم من رؤية اللوحات الفنية من خلال لمسها برسمها بنظام برايل".

وقدم مظلوم خريج كلية الفنون الجميلة من جامعة القدس عمله الفني الجديد (حسن في كل مكان) الى جانب أعمال متنوعة لسبعة عشر فناناً، مثلت مشاريع تخرج لهم في كليات الفنون في الجامعات الفلسطينية.

وقال: "اخترت كتاب الفنان التشكيلي الراحل حسن حوراني (حسن في كل مكان) الذي يضم نصوصاً ورسومات للأطفال لتقديمه بنظام برايل بكل ما فيه".

وأضاف: "إنها محاولة جادة رأيت أنها تستحق التحقيق، فهي ربما ستفتح باباً مهماً على طريق الدمج المجتمعي وإشراك المكفوفين في التأمل والتذوق".

وبدا عمل مظلوم الفني كواحد من الأعمال البارزة في المعرض الذي يستمر حتى الرابع عشر من الشهر الجاري في قاعة (شركة فلسطين للتنمية والاستثمار باديكو).

وكتب الى جانبه "لوحة ترسمها الكلمات وتخفق بنبضها الحروف وتعزف ألحانها معاني الكلمات وتنشر ألوانها السطور وترفرف في فضاء الذاكرة لتنير الفكرة في العقل الكبير بعدما أظلمت من حوله الفضاءات عله يحيا بسحر تلك اللوحات".

وتعددت الأعمال الفنية المشاركة في المعرض ما بين الرسم والنحت والتشكيل إضافة إلى الفيديو.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات