طفرة في النمو تؤرق مراهقاً

يعاني مراهق بريطاني من طفرة غريبة في النمو، ما يعني إمكانية ازدياد طوله بمعدل بوصتين كل أسبوعين فحسب، ما جعله قلقاً بهذا الشأن. وتعتبر حالة جوش غوت نادرةً للغاية، حتى أنه ليس هنالك اسم يصفها، وتتخوف والدته من أن ابنها العملاق سيمضي في نموه بشكل أكبر من حجمه الحالي.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن المراهق البالغ من العمر 18 عاماً، هو الوحيد في العالم الذي يعاني من هذا المرض الغريب، والنادر الذي يتسبب بطفرات مفاجئة وكبيرة في النمو.

يذكر أن طول جوش الحالي 6 أقدام و10 بوصات، مقارنة بطول والدته، وهو 5 أقدام فحسب، وكذلك طول والده البالغ 5 أقدام و4 بوصات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات