السجائر الإلكترونية تدفع للإدمان

أفاد باحثون في جامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو، أنه في الوقت الذي يتم الترويج فيه للسجائر الإلكترونية، وعلى نطاق واسع، باعتبارها وسيلة فعالة للمساعدة على الإقلاع عن التدخين، كثيراً ما يستخدم المراهقون تلك السجائر لذلك الغرض ، إلا أنهم أقل عرضة للإقلاع عن التدخين، ويزيد إدمانهم عليه.

وتعتبر السجائر الإلكترونية جهازاً يشبه في شكله السيجارة، ويضخ دخان النيكوتين ومواد كيميائية أخرى. وذكرت مجلة "ساينس ديلي" أنه بعد ترويجها كوسيلة بديلة وأكثر أماناً عن تدخين السجائر التقليدية، تحوز تلك السجائر الإلكترونية على شعبية كبيرة بين المراهقين والشباب ، فضلاً عن أن تلك الأجهزة غير منظمة، وينقصها التحكم الفعال في التسويق لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات