إذاعات مؤسسة دبي للإعلام ترتدي حلة جديدة

«دبي إف إم» تواكب رمضان ببرامج مبتكرة

صورة

كدأبها في كل عام، تستعد إذاعتا "نور دبي"، و"دبي اف ام" التابعتان لمؤسسة دبي للإعلام، لاستقبال شهر رمضان بباقة متنوعة من البرامج التي تحاول من خلالها تلبية أذواق مختلف شرائح الجمهور في كافة أماكن تواجده، إلى جانب العديد من الفواصل الإذاعية المبتكرة التي تعكس جهود اعلامي الإذاعة والعاملين خلف الكواليس، فمن جهتها تعد "دبي اف إم" جمهورها بمجموعة برامج ستشكل مفاجأة جميلة لهم، أما "نور دبي" وعبر رؤيتها الإسلامية المعتدلة ذات التوجه الاجتماعي، فهي تطل في ثوب رمضاني جديد يعكس النجاح الذي حققته منذ انطلاقتها قبل 7 أعوام وحتى الآن.

وعن طبيعة دورة إذاعة "دبي اف ام" الرمضانية، قالت خديجة المرزوقي مديرة الإذاعة: "إن الدورة الرمضانية بمثابة ثوب إعلامي متجدد للإذاعة، يتمثل بمجموعة البرامج والفواصل الجديدة التي تواكب جميع فئات المستمعين والتي ستكون مفاجأة جميلة للجمهور، سواء داخل الدولة أو خارجها عبر الإنترنت والموقع الإلكتروني الخاص بالإذاعة".

ودعت خديجة الجمهور إلى متابعة برامج الإذاعة، والتي ستتميز هذا العام بطابعها الرمضاني المتجدد ونوعية برامجها التي تم اختيارها والعمل عليها على مدار العام، وصولاً إلى الشكل النهائي الذي سيتابعه الجمهور ويساهم في تعزيز مكانتها كإذاعة عربية التوجه خليجية البنية، ذات طابع وهوية إماراتية متجددة تعكس روح دبي، وتسعى إلى مخاطبة شريحة الشباب بحس ديناميكي شبابي.

مواسم متجددة

وفي حديثها تطرقت خديجة إلى مجموعة البرامج الجديدة والتي يأتي في مقدمتها برنامج (الإمارات الليلة) الذي تقدمه خديجة المرزوقي نفسها، وتناقش فيه آخر مستجدات الدولة من أحداث وفعاليات وظواهر، كما يرصد التطورات على المستوى المحلي، ويعرض ما يهم المجتمع الإماراتي ويتابع مواقع التواصل الاجتماعي وما يدور فيها من نقاشات، فيما سيكون للمجتمع الخليجي فيه حصة من طرحه واهتمامه. وخلال هذه الدورة تطل مهرة عبد الله في الموسم الثاني من برنامج (غايته) الترفيهي والقائم على أساس التحدي والتركيز.

وكذلك الحال مع الموسم الجديد من برنامج (دواوين) من تقديم المذيع الإماراتي بدر خلف الذي يستضيف مجموعة من الشعراء، ويندرج في إطار برامج المسابقات الشعبية، ويركز فيه على الأقوال المأثورة أو أبيات من الشعر الشعبي.

ويقدم إبراهيم محمد برنامجه اليومي (الرابعة صيفاً) والذي يتسم بخفة المواضيع وتنوعها، والبهجة التي يضفيها على المستمعين في الوقت الذي تبدأ فيه التحضيرات للإفطار.

وسيلتقي الجمهور من خلال (ميلس إف إم) مع الفترة المفتوحة مساء كل جمعة وسبت، والتي يقدمها إبراهيم استاذي ومهرة عبد الله وبدر خلف وآمال، في جلسة عفوية بعيداً عن التحضير المسبق بهدف التواصل المباشر مع الجمهور.

رجالات المجالس

وفي إطار التعاون بين قنوات مؤسسة دبي للإعلام، ستقوم إذاعة "دبي إف إم" ببث مجموعة من الفواصل اليومية المختارة من مجموعة من البرامج التلفزيونية، حيث يقدم الباحث الإماراتي خميس إسماعيل المطروشي، برنامجاً جديداً تحت عنوان (الميالس مدارس) ولمدة ساعة كاملة، يتطرق فيه إلى العديد من القضايا والأمور التراثية ورجالات المجالس وما كان يدور فيها من أحاديث خلال الشهر الفضيل.

كما يقدم المذيع محمد الظفري مقاطع مختارة من برنامجه التراثي الاجتماعي (رمسة ميالس) والذي يبث على قناة نور دبي التلفزيونية، متناولاً على لسان أحد الشواب والشخصيات المعروفة مجموعة من القيم والعادات والمواضيع الأدبية والاجتماعية والثقافية، متطرقاً إلى أنماط الحياة اليومية التي ما زالت سائدة في عصرنا الحاضر والتطورات التي طرأت عليها عبر مراحل زمنية مختلفة.

 

فواصل متنوعة

لم تغفل إذاعة "دبي إف إم" في هذه الدورة مجموعة الفواصل الاذاعية الخاصة بالشهر الفضيل، والتي ستبث على مدار اليوم، مثل فقرة (من يكون) عن إحدى الشخصيات التاريخية، و(فاكهة الصحراء) حول أنواع الفواكه في منطقة الجزيرة والخليج العربي بشكل مفصل وجديد، و(الإمساكية)، و(باقي على موعد الإفطار) لتذكير المستمعين بموعد الإفطار، و(صحة وصوم) كنصائح سريعة للصائمين، بالإضافة إلى فقرة (شوربة اليوم) وغيرها، كما ستقوم الإذاعة على امتداد الشهر الفضيل بطرح مسابقة يومية بعنوان (الشاشة الفضية) يتم من خلالها تقديم مقطع لأحد المسلسلات القديمة، وسؤال الجمهور عنه، والسحب على الجائزة اليومية ضمن برنامج (الإمارات الليلة).

تعليقات

تعليقات