رؤية عالمية تعكس توجه مؤسسة دبي للإعلام تجاه البرامج الناجحة

ميساء مغربي تقدّم «المليونير» على شاشة دبي

أكدت إدارة تلفزيون دبي أن برنامج (المليونير- الحلقة الأقوى) الذي بدأ تلفزيون دبي بث أولى حلقاته أخيراً، ليس إستثماراً لنجاح برنامج (من سيربح المليون)، مؤكدة أن البرنامج الجديد الذي تقدمه الفنانة ميساء مغربي، هو نسخة جديدة من برنامج عالمي متابع بلغات عالمية عدة ويقدمه عشرات المقدمين حول العالم، لما يتضمنه من معلومات وأسئلة تختص بكل بلد ومنطقة يتوجه إليها مراعياً الاختلافات بين شرائح الجمهور واهتماماته المتعددة.

أكبر الأعمال جودة

وقالت إدارة القناة التابعة لمؤسسة دبي للإعلام، إن التزام تلفزيون دبي بالبحث عن أكبر الأعمال جودة، هو التزام تجاه المشاهد الوفي الذي يستحق أن يشاهد أفضل الانتاجات العربية والخليجية والمحلية والعالمية، بالإضافة إلى تقديم نخبة البرامج العالمية بروح عربية تعكس توجه مؤسسة دبي للإعلام بقنواتها المتعددة إلى تقديم مجموعة من البرامج والأعمال التلفزيونية الناجحة بقدرتها على جذب الجمهور العربي الذي تتوجه إليه، مؤكدة أن البرنامج الجديد الذي تمتلك مؤسسة دبي للإعلام حقوق العرض الحصرية، سيكون مفاجأة جميلة للجمهور طوال فترة عرضه، خاصة أن العمل الإنتاجي الذي تم تصويره في مصر يتمتع بكافة عناصر الإنتاج الناجحة، بالإضافة إلى فريق العمل والإنتاج الذي أشرف على تنفيذه وظهوره بالشكل النهائي الجديد ، مشيرة إلى أن الشركة البريطانية - الأم، صاحبة فكرة البرنامج وحقوقه العالمية، قد زارت موقع التصوير والإستوديو الخاص لبرنامج (المليونير) واطلعوا على آلية التنفيذ والإنتاج، كذلك المراحل والخطوات الجديدة التي ينتهجها البرنامج الجديد بعد إدخال العديد من التعديلات والتطوير في بنية المسابقة، كذلك آلية دخول المشتركين وخروجهم من المسابقة، بالإضافة إلى الأسلوب المميز للفنانة ميساء مغربي، والتي سبق وقدمت عبر شاشة تلفزيون دبي برنامج (موعد في الخيران) والذي حقق حين عرضه نسب مشاهدة عالية في مواسمه المتعددة.

قيمة معرفية

وأعربت الفنانة ميساء مغربي، عن سعادتها بعودتها للجمهور عبر شاشة تلفزيون دبي، من خلال أضخم برنامج للمسابقات في العالم العربي، تم تنفيذه وفق أعلى معايير الجودة الإنتاجية التي عودت مؤسسة دبي للإعلام جمهورها على تقديمه في مجمل أعمالها وبرامجها الفنية والجماهيرية، مشيرة إلى أن "المليونير- الحلقة الأقوى" هو نسخة جديدة تختلف عما كل ما تم تقديمه في النسخ العالمية ومنها النسخة العربية التي تم تقديمها في وقت سابق، وذلك من ناحية التغيير والتجديد في قواعد اللعبة التي تضم 6 مشتركين جدد في كل حلقة، حيث يلعب الحظ والتشويق دوراً كبيراً في مجريات الحلقة، بعد إلغاء وسائل المساعدة السابقة، والإستعاضة عنها بوسيلة (Pass) التي يتوقف عندها المشترك ويتسلم بدلاً عنه المشترك التالي، لتتناقص تدريجياً قيمة الجائزة الكبرى وهي مليون درهم إماراتي.

وقالت مغربي: "لا أنكر أنني شعرت بالخوف لفكرة تقديم هذه النوعية من البرامج، خاصة وأنها المرة الأولى التي أقدم فيها هذه النوعية من المسابقات العالمية، لكنني تحمست أكثر عندما تابعت النسخة التشيلية التي تقدمها إحدى المذيعات المعروفات، ما ساعدني على تخطي حاجز الرهبة في البداية، ولأحاول تقديم البرنامج الجديد بطريقتي الخاصة وأسلوبي الذي يناسب شخصيتي وروحي، هذا في الوقت الذي استفزني (المليونير) من ناحية تجديد معلوماتي العامة والبحث المتجدد عن المعلومات الجديدة، ولأؤكد من جديد أنني أقدم شخصيتي الإعلامية هنا ولا أسعى لتقليد أحد، مع احترامي الكبير للإعلامي "جورج قرداحي" الذي يعد علامة فارقة في الإعلام العربي".

إنفراد

تنفرد شاشة تلفزيون دبي بتقديم البرنامج كأقوى واضخم برنامج للمسابقات، مساء كل أربعاء الساعة: 22:30 بتوقيت الإمارات، الساعة:18:30 بتوقيت غرينتش، والخميس الساعة: 05:00 والساعة: 16:00 بتوقيت الإمارات، كما يمكن متابعة هذه الحلقة في أي وقت عبر خدمة (شاهد عبر الإنترنت) على الموقع الالكتروني الخاص ببرامج مؤسسة دبي للإعلام: (www.dmi.ae).

تعليقات

تعليقات