مايكروسوفت تطرح «آوتلوك» بديلاً لـ«هوتميل»

أنهت مايكروسوفت خدمة البريد الإلكتروني الرائدة «هوتميل»، لتصبح أول خدمة تحال للتقاعد بوجود300 مليون مستخدم، وطرحت حملة ترويجية ضخمة للخدمة البديلة وهي «آوتلوك.كوم». وخدمة هوتميل بدأت عام 1996 واشترتها الشركة مقابل 400 مليون دولار، وأحتلت الصدارة بأضخم قاعدة مستخدمين ،ثم تراجعت أمام بريد جيميل لـ«غوغل» ليعتلي القمة بـ 306 ملايين مشترك، ويتدحرج هوتميل ليصبح ثالثا برصيد 267 مليوناً بعد ياهو بـ293 مليوناً.

وافتتحت مايكروسوفت خدمتها الجديدة للجمهور،وستحول مستخدمي هوتميل وخدمات «msn.com» و«windowslive.com» بشكل آلي إلى البريدالجديد بحلول الصيف المقبل. وستصدر الرسائل القديمة، وجهات الاتصال والإعدادات في صناديق الوارد إلى «آوتلوك.كوم»، مع الاحتفاظ بالعناوين البريدية في الموجودة بـ«هوتميل.كوم».

وطرحت الشركة حملة تسويق تعتبر الأضخم في أميركا، للترويج للخدمة الجديدة بإعلانات «آوتلوك» في التلفاز والإذاعة ومواقع الإنترنت، ولوحات بالشوارع والحافلات. وستنفق من ثلاثين إلى تسعين مليون دولار عليها لمدة ثلاثة أشهر. ووصل عدد الحسابات الفعالة في «آوتلوك.كوم» 60 مليون مستخدم في ستة أشهر هي مدةالفترة التجريبية للخدمة.

والخطوة جزء من استراتيجية مايكروسوفت لمواكبة العالم الرقمي سريع التغير لمواجهة الهيمنة المتزايدة للهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والبرمجيات من آبل وغوغل. وقال مدير الإنتاج في «آوتلوك.كوم» ديفيد لو: إن البريد الإلكتروني الجديد، يعتبر حجر الزاوية الرئيسي لأفضل خبرة إلكترونية في العالم .والمطلوب فقط من مستخدمي هوتميل تحديث حساباتهم بحلول الصيف .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات