فتوى

مفتي السعودية ينتقد إنتاج مسلسل يعرض شخصية عمر بن الخطاب

انتقد مفتي عام السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء، سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، فكرة إنتاج مسلسل يعرض شخصية عمر بن الخطاب. وأكد سماحته في خطبة الجمعة التي ألقاها، أول من أمس، في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض، أن المهاجرين والأنصار أصحاب رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم، خير الناس بعد الأنبياء، اختارهم الله لتأييد نبيه ودينه، وأثنى الله عليهم وعلى من ذكروهم بالخير.

وقال المفتي العام للسعودية، إن من المصائب والبلايا، ان البعض من الناس، جاء ليعرض سيرة الخلفاء الراشدين بأسلوب مآله الجرح والنقد، مشيرا الى انه لم يكن في من مضى مثلهم، ولن يكون بعدهم مثلهم، وهم أهل الهجرة والجهاد والنصرة والتأييد لهذا الدين. وأضاف: ".. يضعونها (يقصد شخصية الخليفة عمر بن الخطاب رضي الله عنه) في فيلم سينمائي ليتحدث عنها القادحون.. وإخراجه مخرج أنه الصحابي الأعرابي الجلف في أخلاقه والرث في ملبسه وهيئته، وهو الشخصية الإسلامية التي أجمع المسلمون على إمامتها وخلافتها، وأنها كانت راشدة، وأنه وصاحبه الصديق، من خيار الخلق.. فما بالنا نعدل عن سيرتهم من كتب الإسلام، ونجعلها في الفيلم السينمائي ليكون مجالاً للنقد والسخرية...". وتابع سماحة المفتي العام: ".. ولنجنب أصحاب نبينا هذا التجريح والغمز واللمز، ولنظهر سيرتهم كما كتبها علماء الأمة، نشراً وتأليفاً وترجمة، أما هذه الأفلام والمسلسلات لا تجلب ولا تقصد خيراً.. هذه سيرهم ملأت كتب السنة، فلنقرأها ولنترجمها ولنتجنب هذه الطرق الملتوية التي مآلها التجريح».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات