العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    رسالة أنقذت حياة عائلة ديكنز

    كشفت رسالة جديدة، كيف أن طبيباً إيرلندياً، أنقذ على الأرجح حياة زوجة المؤلف تشارلز ديكنز وأبنائه، عبر إقناعه بإعادتهم للديار من فرنسا، خلال جائحة «الخناق». وأشار موقع «ذا أستراليان»، إلى أن الرسالة اكتشفها مشروع رسائل تشارلز ديكنز، إلى أن سير جوزف أوليف، الطبيب الذي كان يعمل في السفارة البريطانية بباريس، قد حذر ديكنز من مخاطر مرض «الخناق» على الأطفال.

    وكان ديكنز البالغ حينها 44 عاماً، يمضي مع عائلته، صيف عام 1856، في منتجع في مدينة بولوني الفرنسية، التي شكلت مركز تفشي «الخناق»، وعاد ديكنز في 24 أغسطس، ليكتب رسالة شكر «صادقة»، للطبيب.

    طباعة Email