فيديو زائف لملكة بريطانيا يحذر من التضليل الرقمي

رقصت الملكة إليزابيث، ملكة بريطانيا، عبر شاشات التلفزة بمناسبة عيد الميلاد، ضمن خطاب تم تركيبه اصطناعياً بتقنية «الديب فيك»، حيث تظهر الملكة إليزابيث، بديلاً من شخص آخر على شاشة القناة الرابعة البريطانية.

وفي العادة، تلقي الملكة خطاب يوم عيد الميلاد، ويجري بثه، لكن خطابها يوم الجمعة، تلاه فيلم مزيف، تم تركيبه رقمياً، بصوت ممثل، عمد إلى تحذير المشاهدين من التساؤل عما «إذا كان ما نراه ونسمعه هو حقيقي»، فقد استأجرت القناة الرابعة هذا العام، استوديو خاصاً لتركيب ملكة بديلة مزيفة، تحدثت بصراحة عن بعض الأمور الشخصية. وقد تم التلاعب بالفيديو، باستخدام تقنية الذكاء الاصطناعي، كما ظهرت وهي تؤدي رقصة تيك توك روتينية.

قالت القناة الرابعة، إن الفيديو كان من المفترض أن يقدم «تحذيراً صارخاً من التكنولوجيا المتقدمة، التي تمكّن من انتشار المعلومات المضللة، والأخبار الزائفة في العصر الرقمي». وقال مدير البرامج في القناة، أيان كاتز: «خطاب عيد الميلاد البديل، هو تذكير قوي بأنه لم يعد بإمكاننا الوثوق بأعيننا».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات