قهوتك اللذيذة قد تفقد طعمها لسبب غير متوقع

قهوتك اللذيذة التي تحتسيها صباح كل يوم، مهددة بفقدان طعمها الطيب نتيجة لأسباب عدة من بينها تكاليف الإنتاج العالية وجائحة كورونا وتغير المناخ.

ولم يَعدْ باستطاعة غواتيمالا، ثاني أكبر مُصدِّرٍ للبن في أمريكا الوسطى تحمُّل الزيادة في إنتاج حبوب البن المُفضلة لدى متاجر القهوة الكبرى، بسبب تكلفتها المرتفعة، التي باتت تثبط من عزيمة مزارعي غواتيمالا للاستثمار بها. بحسب ما نشر موقع "الشرق بلومبيرغ" الإخباري.

وتعدُّ غواتيمالا سادس أكبر مورِّد في العالم لحبوب "أرابيكا"، وهي النوع المفضل لدى شركة "ستاربكس" في سياتل، كما تعدُّ شركة القهوة العملاقة هذا النوع من الحبوب "معياراً للجودة"، كما تذكر على موقعها الإلكتروني.

ويقول خوان لويس باريوس، مُنتج حبوب البن، الذي يشغل أيضاً منصب الرئيس الجديد لجمعية البن الوطنية في غواتيمالا، إنَّ مثل هذه المزايا ليست كافية بالنسبة لـِ 125 ألف أسرة من مزارعي حبوب القهوة في غواتيمالا، التي تواجه اليوم تكاليف إنتاج أعلى لهذا النوع بسبب تغيُّر المناخ والجائحة.

وأضاف باريوس في مقابلة عبر الهاتف: "لا توجد حوافز للتوسُّع، فالسعر الحالي لا يغطي الحدَّ الأدنى من أجور المعيشة".

ويتمُّ تداول العقود الآجلة لحبوب "أرابيكا" في بورصة نيويورك بنصف أسعارها عن متوسط سعرها منذ عقد من الزمن، لدرجة أنَّ أكثر العقود نشاطاً تمَّ تداولها مؤخراً عند 1.19 دولاراً للرطل.

وقد أدَّى التوريد الوفير من البرازيل إلى خفض الأسعار، في وقت استفاد فيه أكبر المنتجين من ضعف العملة لتوسيع الإنتاج. كما أضرَّ تحسُّن أداء العملتين الكولومبية والغواتيمالية مقابل الدولار بمنتجات المزارعين، وفقاً لما أفاده باريوس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات