اكتشاف أقدم آثار لعلم الفلك

اكتشف العالمان الأستراليان راي نوريس وبارنابي نوريس، آثار أقدم أسطورة عن السماء المرصّعة بالنجوم. قد تعود إلى الفترة التي سبقت هجرة الإنسان العاقل من أفريقيا وانتشاره في العالم.

ولفت انتباه العالمين الغرابة الموجودة في العديد من الأساطير، عن مجموعة نجوم الثريا، التي تضم بضعة آلاف النجوم، يرى منها بالعين المجردة ست فقط. ولكن في القدم كانت هذه المجموعة تسمى سبع أخوات، وليس ستاً.

وما يثير الاستغراب، إنه كيف يمكن للشعوب القديمة على اختلاف مناطق إقامتها وثقافاتها التوصل إلى نفس النتيجة، فتشير قصصهم جميعها إلى سبع بنات؟ واكتشف العالمان أن هذه النجوم تقع على مقربة من بعضهما، فترى وكأنها مجموعة واحدة. ولكن قبل مئة ألف سنة، كان من الممكن رؤيتها مجموعات منفصلة. لذلك كان الناس يرون فيها سبع نجوم وليس ستاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات